11:49 16 يونيو/ حزيران 2019
مباشر
    منظومة الحرب الإلكترونية مورمانسك-بي إن

    روسيا تغطي المنطقة القطبية الشمالية بقبة إلكترونية

    © Sputnik . Pavel Lvov
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 20

    غطت روسيا المنطقة القطبية الشمالية بقبة إلكترونية، فقد أكمل الأسطول الشمالي تسليح مركز الحرب الإلكتروني، وسيتم في القريب العاجل نشر منظومات "ديفنوموريي"، إضافة إلى منظومة "مورمانسك-بي إن" ومحطة "كراسوخا".

    أفادت صحيفة "إيزفيستيا" الروسية، نقلا عن مصدر في وزارة الدفاع أن منظومة "مورمانسك-بي إن"، المتمركزة في كامتشاتكا، ستسيطر على امتداد طريق البحر الشمالي. وتتمكن هذه المنظومة من التشويش على أنظمة الاتصالات والملاحة والتحكم بالسفن والغواصات والطائرات، التي تعبر الحدود بشكل غير مشروع. وبذلك سيكون من الممكن اعتراض أي متسلل دون استخدام الأسلحة.

    وتوجد أنظمة الحرب الإلكترونية في الخدمة لدى أساطيل الشمال والمحيط الهادئ وبحر البلطيق والبحر الأسود الروسية. وقد حصلت عليها الوحدات العسكرية على مدار السنوات الـ5 الماضية.

    كما تم اختبار منظومة "مورمانسك-بي إن" خلال العامين الماضيين. وأكدت الاختبارات الجودة العالية لتدريب أفراد الطاقم. وتم الاعتراف بمركز الحرب الإلكترونية في كامتشاتكا باعتباره الأفضل بين وحدات الحرب الإلكترونية في المنطقة العسكرية الشرقية وأسطول المحيط الهادئ.

    وقد تم نشر أنظمة الحرب الإلكترونية على طول طريق الشمال وفي كامتشاتكا لتكون قريبة من النقاط الرئيسية لممر النقل الشمالي، ما يسمح بتغطية الأماكن "الضيقة" من الممر.

    ويشكل نظام التشويش الآلي لخطوط الاتصال على مدى الموجات القصيرة "مورمانسك-بي إن" سلاحا غير فتاك مثالي للتأثير الناعم على المتسللين عبر الحدود. ويصل مدى تشويش "مورمانسك-بي إن" لأنظمة الاتصالات اللاسلكية والملاحة والتحكم الخاصة بالطائرات والغواصات والسفن والطائرات المسيرة إلى حوالي 5 آلاف كيلومتر، وفي حال وجود الإشارات الإيجابية في الغلاف الجوية يمكن زيادة المدى إلى 8 آلاف كيلومتر. وتتفوق "مورمانسك-بي إن" وفقا لهذه المؤشرات على نظائرها الموجودة في العالم.

    وتقوم أجهزة المنظومة خلال العمل بجمع البيانات عن بواعث الإشارات في نطاق الموجات الديكامترية تلقائيا وتصنيف وتحديد مدى قوة التشويش، ما يؤدي إلى فقدان السفينة أو الطائرة أو الغواصة أو الطائرة المسيرة اتصالها بالعالم الخارجي.

    كما تتميز المنظومة بالقدرة العالية على التنقل، فهي مثببتة على 7 محاور متعددة من "كاماز". وتشمل المنظومة هوائيات صارية تلسكوبية قوية وهوائيات منخفضة التردد.

    أما منظومة الحرب الإلكترونية "ديفنوموريي"، فليس هناك الكثير من المعلومات عنها، بخلاف الأنظمة المماثلة من الجيل السابق، "موسكو-1" و"كراسوخا-2" و"كراسوخا-4"، فهي مثبتة على جرار واحد، ما يزيد من قدرتها على الحركة. وتتمكن المنظومة من تغطية المنشآت الهامة الواقعة على مسافة مئات الكيلومترات من المنظومة وعرضة للكشف من قبل رادارات العدو. وتعمل المنظومة على إرسال إشارات تشويشية تعيق عمل معدات طائرات الرادار "أواكس" والمروحيات والطائرات المسيرة والصواريخ المجنحة وأنظمة رادار الأقمار الصناعية، ما يسمح لها بوقف الملاحة في السفن والطائرات المنتهكة للحدود.

    ويمكن تعزيز مجموعات القوات الروسية في القطب الشمالي على الفور في أي وقت. وتعمل روسيا بنشاط على حماية طريق البحر الشمالي. فقد وضعت الحكومة الروسية هذا العام قواعد مرور السفن الحربية وسفن الدعم التابعة للقوات البحرية الأجنبية من خلاله، التي تنص على ضرورة إبلاغ الجانب الروسي قبل 45 يوما والمرور برفقة دليل روسي. وتتمكن روسيا من عدم السماح بالمرور في حال لم يكن تصميم السفينة يتمتع بحماية موثوقة من الجليد وإن لم يكن الطاقم يتمتع بالخبرة الكافية للتنقل في البحار الشمالية.

    انظر أيضا:

    واشنطن قلقة من التعاون الروسي الصيني في منطقة القطب الشمالي
    قلق أمريكي إزاء إجراءات الصين في القطب الشمالي
    مجلة أمريكية: روسيا تحاصر أمريكا في القطب الشمالي
    الكلمات الدلالية:
    أسطول البحر الأسود, القطب الشمالي, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik