08:35 19 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 110
    تابعنا عبر

    شارك المحلل العسكري الياباني موري كنتارو انطباعاته عن مقاتلة ميغ-25 في مدونة على Yahoo News Japan ، مشيرًا إلى أنها "الأسرع في العالم".

    يقول المقال أن طائرة ميغ- 25 لا تزال "رقم واحد" في العالم بين المقاتلات العسكرية فائقة السرعة. في عام 1962 ، سجلت رقما قياسيا عالميا، حيث بلغ متوسط ​​السرعة في الساعة من 2981.5 كم على طريق 500 كيلومتر مع دائرة نصف قطرها 80 كيلومترا. ولم يتمكن أحد من تحطيمه حتى الأن.

    تجدر الإشارة إلى أن الطائرة ميغ-25 تم إنشاؤها في الاتحاد السوفيتي لمواجهة ما يسمى بالطائرة العسكرية كلاس 3إم، التي تم إنشاؤها في الستينيات في الولايات المتحدة. وتشمل هذه الطائرات الطائرة الاستطلاعية A-12 (SR-71 Blackbird) والقاذفة الاستراتيجية XB-70.

    يؤكد المؤلف أن مصممي المقاتلة تمكنوا من حل مشكلة درجات الحرارة المرتفعة للغاية أثناء زيادة السرعة. تم تصنيع سبائك الصلب الخاصة، والتي لها مقاومة كبيرة لدرجة الحرارة ومتينة، على عكس سبائك الألومنيوم.

    بالإضافة إلى ذلك، سجلت ميغ-25 رقما قياسيا في سرعة الارتفاع. وصلت الطائرة في 4 دقائق و 11 ثانية إلى أقصى ارتفاع يصل إلى 35000 متر. أيضا، تم تثبيت رادار كبير وأربعة صواريخ مع مدى يصل إلى 80 كيلومترا على الطائرة.

    في نهاية المقال، يستنتج الخبير أن ميغ-21 احتل بفخر لمدة 50 عامًا المركز الأول باعتبارها "ملك السرعة".

    انظر أيضا:

    بإمكان "سو- 57" فعل ما فعلته مقاتلات "ميغ-25" خلال حروب الشرق الأوسط
    رقم قياسي سجلته "ميغ-25" الروسية يبقى عصيا على الطائرات الأمريكية
    رغم "أنفها"... مقاتلات "ميغ-25" تنتهك أجواء إسرائيل
    الكلمات الدلالية:
    الاتحاد السوفيتي, سلاح روسيا, ميغ-25
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik