15:32 GMT02 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    نقلت شبكة "سي إن إن" التلفزيونية الأمريكية، اليوم الخميس، عن القوات البحرية الأمريكية أن حاملة الطائرات الأمريكية "ثيودور روزفلت"، التي عانت من انتشار واسع النطاق لفيروس كورونا، خرجت إلى البحر لأول مرة بعد نحو شهرين من وجودها في القاعدة.

    وبحسب البحرية، غادرت حاملة الطائرات يوم الأربعاء، القاعدة في جزيرة غوام ودخلت بحر الفلبين.

    وقالت البحرية الأمريكية في بيان: "بعد تطهير كامل للسفينة من المؤخرة للمقدمة، عاد عدد أفراد الطاقم المطلوب لقيادة السفينة إلى السفينة بعد اجتياز اختبار صارم على الاستعداد للخدمة".

    وقال رئيس الأطباء البحريين بروس جيلينجهام لشبكة CNN في مقابلة إنه "متأكد" من أن روزفلت "جاهزة بمعايير طبية"، على الرغم من أن بعض البحارة العائدين إلى السفينة لديهم تحليل إيجابي لفيروس كورونا.

    وأضاف: "يمكن أن يعاني الناس من أعراض مستمرة لفترة طويلة، ولكن نظرا للمعلومات التي لدينا اليوم، فمن غير المحتمل أن ينقلوا العدوى إلى أي شخص".

    في وقت سابق، تم الكشف عن مرض فيروس كورونا في العديد من السفن الحربية الأمريكية. ووقعت أكبر حالة تفشي على متن حاملة الطائرات ثيودور روزفلت. وفقا لأحدث البيانات، تم الكشف عن فيروس كورونا في 1150 شخصا، توفي شخص واحد. رست حاملة الطائرات في قاعدة أمريكية في جزيرة غوام. تم وضع بعض الجنود من حاملة الطائرات الأمريكية في الحجر الصحي في غرف الفنادق في جزيرة غوام.

    انظر أيضا:

    حالة غير طبيعية على متن حاملة الطائرات الأمريكية "روزفلت" بعد إصابة طاقمها بكورونا
    إصابة أكثر من 600 شخص من أفراد الحاملة الأمريكية "روزفلت" بفيروس "كورونا"
    إصابة القائد السابق لحاملة الطائرات الأمريكية "روزفلت" بفيروس كورونا
    الكلمات الدلالية:
    البحر, غوام, حاملة طائرات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook