21:14 GMT05 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 171
    تابعنا عبر

    كتبت مجلة "فوربس" أن تخفيض عدد القوات الأمريكية في ألمانيا سيؤدي إلى إضعاف مواقف الناتو في حال نشوب صراع مع روسيا.

    ونشرت المجلة مادة بعنوان "قبل ترامب... روسيا تحتاج إلى 60 ساعة للتغلب على الناتو. والآن يمكن لموسكو الفوز بشكل أسرع".

    ووفقا للمجلة، فإن أي تخفيض للقوات الأمريكية في أوروبا سيؤدي إلى إضعاف التحالف. مشيرة إلى أن دول البلطيق هي أكثر المناطق عرضة للخطر. وأضافت أنه بعد عام 2014، لن تستطيع قوات الناتو مقاومة "الهجوم المحتمل" لموسكو على إستونيا أو لاتفيا أو ليتوانيا.

    وأشارت المجلة أن لدى روسيا 760 دبابة يمكن نشرها بسرعة في هذه المنطقة، بينما يمتلك حلف شمال الأطلسي 130 دبابة فقط، معظمها أمريكي. لذا، تشير المجلة إلى أن الناتو لن يكون قادرًا على مواجهة القوات الروسية، حتى على الرغم من تفوقه في الجو.

    وخلصت المادة إلى أنه بعد تخفيض القوات الأمريكية في أوروبا "قد لا تحتاج روسيا إلى 60 ساعة للتغلب على دول البلطيق"، حيث أصبح الأعضاء الشرقيين للناتو الآن أكثر عرضة للخطر.

    وذكرت وسائل إعلام، في وقت سابق، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يخطط لسحب حوالي عشرة آلاف جندي من ألمانيا، حيث لم يتم إعلام الجانب الألماني بذلك.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook