03:28 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 171
    تابعنا عبر

    تحدثت تقارير إعلامية عن قدرة أيرلندا على الدفاع عن مجالها الجوي بمفردها ضاربة مثلا عن كيف طرد سلاح الجو النمساوي أول طائرة شبح أمريكية "F-117 Nighthawk" ، من مجاله الجوي. حدث هذا في عام 2002 ولا يحب الدبلوماسيون من البلدين تذكر الحادثة.

    كانت الولايات المتحدة في ذلك الوقت تنشر قواتها في الشرق الأوسط قبل غزو العراق. كان أحد الأنشطة نقل زوج من طائرات F-117 من مطار شبانغداليم الألماني إلى قاعدة "علي السالم" الجوية في الكويت. وتجنب الطيارون الأمريكيون التحليق فوق فرنسا حتى لا يثيرون غضب باريس التي كانت تعارض الحرب العراقية. كان الطريق البديل إلى الجنوب الشرقي فوق النمسا. في صباح يوم 18 فبراير/ شباط، تم تقديم خطة طيران طائرة النقل McDonnell Douglas KC-10A Extender. لم تذكر الوثيقة أن اثنتين من أحدث المقاتلات سترافقان طائرة النقل، حسب موقع The Drive.

    كان الحصول على تصاريح لعبور الطائرات غير القتالية أسهل بكثير. بالإضافة إلى ذلك، كان مقر قيادة القوات الجوية الأمريكية يأمل في ألا يرى الدفاع الجوي النمساوي الضعيف الطائرات الخفية. لكنه رآها. بدأ كل شيء عندما لاحظ مسؤولو مراقبة الحركة الجوية النمساويون مكتوب في خطة الرحلة: "دوغلاس 10 وغيرها". قبل المغادرة، تم تغيير نوع الطائرة الأمريكية، مما أثار شكوكا جديدة.

    في الساعة 15، اكتشف رادار Goldhaube الجديد لنظام الدفاع الجوي النمساوي ناقلة أمريكية واثنين من الأهداف الأخرى غير المعروفة. أقلع زوج من مقاتلات Saab J-35 Draken النمساوية من قاعدة زيلتويغ الجوية. وكانت هذه الطائرات القديمة مزودة بزوجا من المدافع عيار 30 ملم وصواريخ AIM-9 سايدويندر (الأمريكية). اقتربت المقاتلات النمساوية من المجموعة الجوية الأمريكية، وصورتها، وأظهرت الصواريخ المعلقة تحت أجنحتها. غيرت طائرات القوات الجوية الأمريكية مسارها على الفور وغادرت المجال الجوي النمساوي على عجل.

    في البداية، عرض النائب عن حزب الخضر بيتر بيلز صورة منتهكي الحدود وقال بغضب إنه لا توجد طائرة أمريكية لديها ميزة التحليق فوق النمسا. تمت إضافة الصورة إلى الاحتجاج الرسمي الذي قدمته فيينا. بعد قصف يوغسلافيا، راقبت النمسا مجالها الجوي عن كثب.

    ولكن بعد ذلك قال دبلوماسيون أمريكيون إن الرحلة تمت الموافقة عليها حسب الأصول، وأعلنت وزارة الدفاع النمساوية، أن "الخلط" هو سبب الحادث. كما لم تقدم القوات الجوية الأمريكية أي شكاوى حول سلوك الطيارين النمساويين، على الرغم من أن أي تقارب للمقاتلات الروسية مع طائرات تجسس أمريكية بالقرب من كالينينغراد أو شبه جزيرة القرم يثير احتجاجًا عنيفًا في البنتاغون.

    انظر أيضا:

    الضربة القاتلة... مواصفات صاروخ روسي أسقط "إف 117" الأمريكية (فيديو وصور)
    إسقاط "إف-117" الأمريكية... نستميحكم عذرا لم نعرف أنها خفية
    الكلمات الدلالية:
    طائرة أمريكية, المقاتلة الشبحية, طائرة شبحية, النمسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook