21:45 GMT16 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 180
    تابعنا عبر

    أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، عن خطة تزويد القوات العسكرية بصواريخ جديدة تتميز برأس حربي مبتكر قادر على التحليق بسرعة هائلة تعادل أضعاف سرعة الصوت.

    وقال الرئيس بوتين، خلال اجتماعه مع أركان وزارة الدفاع الروسية في 21 ديسمبر/كانون الأول 2020، إن روسيا تملك أسلحة لا يوجد لها مثيل في باقي العالم منها ما تفوق سرعته كثيرا سرعة الصوت مثل "أفانغارد".

    وأوضح بوتين أن "أفانغارد" رأس حربي لصواريخ "ستيليت"، كاشفا أن "هناك خطط لتحويل "أفانغارد" من صواريخ "ستيليت" إلى صواريخ أخرى هي الآن قيد الإنشاء".

    يذكر أن ما يسمى بـ"أفانغارد" عبارة عن صاروخ قائم بذاته ينفصل عن الصاروخ الذي يحمله إلى ارتفاع محدد ليتوجه إلى الهدف المزمع تدميره بسرعة هائلة تعادل أضعاف سرعة الصوت، متبعا مسارا متعرجا، وهو ما يسمح له باختراق أي شبكة مخصصة لاصطياد الصواريخ ولا يوجد في العالم وسيلة قادرة على اعتراض "أفانغارد".

    وذكرت مجلة "ناشيونال إنترست" الأمريكية نقلا عن نائب وزير الدفاع الأمريكي، مايكل غريفين، أن الولايات المتحدة الأمريكية لا تملك سلاحا مماثلا ولا تملك وسيلة قادرة على حمايتها من الأسلحة الفائقة السرعة التي تملكها روسيا.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook