14:13 GMT17 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    لقي جندي مغربي من القوات المسلحة الملكية العاملة ضمن بعثة الأمم المتحدة متعددة الأطراف لتحقيق الاستقرار في جمهورية أفريقيا الوسطى (مينوسكا) مصرعه، يوم الاثنين الماضي، بهجوم مسلح لعناصر مجموعة مسلحة في بانغاسو، جنوب جمهورية أفريقيا الوسطى، استهدف قافلة كان ضمنها.

    وأعلن مصدر عسكري بالمغرب، اليوم الأربعاء، عن أن "مينوسكا"، أدانت بشدة هذا الهجوم، الذي خلف أيضا مقتل شخص واحد من القبعات الزرق الغابونية. حسبما نقلته صحيفة "هيسبريس" المغربية.

    كما نسبت البعثة الأممية هذا الهجوم الجبان إلى مقاتلي جماعة "الوحدة من أجل السلام في جمهورية أفريقيا الوسطى" المتمردة، التي تسيطر على المناطق الجنوبية من البلاد، وميليشيات "أنتي بالاكا" العضو في تحالف الجماعات المسلحة.

    وأكدت "مينوسكا"، في بيان لها، أنها ستعمل مع سلطات جمهورية أفريقيا الوسطى لإلقاء القبض على مرتكبي جرائم الحرب والمتواطئين معهم وتقديمهم أمام العدالة.

    وقالت في البيان: إن "الأعضاء أدانوا بأشد العبارات كل الهجمات والاستفزازات وأعمال التحريض على العنف ضد "مينوسكا" من قبل الجماعات المسلحة والجناة الآخرين".

    وأضاف البيان: "أكد الجميع مجددا أن الهجمات ضد قوات حفظ السلام قد تشكل جرائم حرب، وذكروا جميع الأطراف بالتزاماتهم بموجب القانون الإنساني الدولي، ودعوا حكومة جمهورية أفريقيا الوسطى إلى التحقيق بسرعة في هذه الهجمات وتقديم الجناة إلى العدالة".

    انظر أيضا:

    إجمالي الوفيات جراء الإصابة بكورونا في القارة الأفريقية يتجاوز 80 ألف حالة
    الحكومة المصرية تكشف حقيقة تعطيل "النظام الإلكتروني" لتغريم المواطنين
    الكلمات الدلالية:
    مقتل, أفريقيا الوسطى, المغرب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook