16:09 GMT18 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 83
    تابعنا عبر

    أصبحت المقاتلات الروسية "ميغ-31" صائدة الصواريخ الباليستية. الآن ستتدرب الأطقم بانتظام على اعتراض الرؤوس الحربية أثناء المناورات.

    وقالت مصادر في وزارة الدفاع لصحيفة "إزفيستيا" الروسية إنه تم إدراج تدريبات جديدة العام الماضي، لاعتراض الأهداف التي تحاكي الصواريخ الباليستية في برنامج التدريب القتالي كتجربة. بناءً على نتائج العمل، تقرر تمديد التدريبات لتشمل جميع أقسام طائرات ميغ-31 الاعتراضية.

    كان أول من اختبر العنصر الجديد للتدريب القتالي هو أطقم المقاتلات الاعتراضية في المنطقة العسكرية المركزية. صدت "ميغ- 31 بي إم " غارة جماعية للعدو الافتراضي في تمرين في إقليم بيرم  وبعد ذلك حلقت إلى منطقة أستراخان وتدربت على استخدام الصواريخ ضد أهداف تفوق سرعة الصوت تحاكي الصواريخ الباليستية.

    وقال القائد السابق للقوات الجوية الرابعة وجيش الدفاع الجوي، الجنرال فاليري غوربينكو، لصحيفة "إزفستيا": "يمكن لهذه الطائرات أن تعمل على ارتفاعات عالية، لذا فهي قادرة على محاربة الصواريخ الباليستية بشكل فعال".

    ووفقًا له، يتم تطوير أنواع جديدة وأكثر تقدمًا من الذخيرة للطيران، ونتيجة لذلك، يتم تحديث برنامج تدريب أفراد الطيران واستخدام الطائرات. أولاً، يدرس الطاقم النظري، ثم يتوصلون إلى عناصر جديدة أثناء التمرين.

    ميغ-31
    © Sputnik
    ميغ-31

    انظر أيضا:

    مقاتلات "ميغ-31" الروسية تتصدى لـ"وحوش ألاسكا" الجوية
    "ميغ - 31" الروسية من أسرع الطائرات الحربية في العالم
    الدفاع الروسية: مقاتلة "ميغ-31" روسية تعترض طائرة استطلاع نرويجية فوق بحر بارنتس
    الكلمات الدلالية:
    الدفاع الروسية, سلاح روسيا, ميغ-31
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook