08:07 GMT20 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 165
    تابعنا عبر

    أعلن وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، أن أنواع السلاح فرط الصوتي مثل صاروخ "كينجال" تبقى أهم الأسلحة غير النووية الرادعة، التي يملكها الجيش الروسي.

    ورأت شبكة "جونغو جوفان" الإخبارية الصينية التي تتخصص بالشؤون العسكرية أن منظومة الصواريخ التي تحمل اسم "الخنجر" (كلمة "كينجال" الروسية تعني الخنجر) تتصدر قائمة الأسلحة الروسية الأكثر تطورا حاليًا وتمثل سلاحا قادرا على ردع الغرب وإثنائه عن شن العدوان.

    وأشارت إلى أن صاروخ "الخنجر" الروسي يتمتع بالسرعة العالية، التي تجعل اعتراضه من قبل وسائط الدفاع الجوي المتوفرة حاليًا مستحيلا.

    وتملك روسيا وسيلة مناسبة لإطلاق صواريخ "الخنجر" هي طائرة "ميغ-31"، التي تبقى الطائرة المقاتلة الاعتراضية البعيدة المدى الوحيدة في العالم.

    وتزيد سرعة صاروخ "كينجال" على 5 ماخ (الماخ هو سرعة الصوت) ويستطيع صاروخ "كينجال" بفضل سرعته أن ينفلت من جميع وسائط الدفاع الجوي الموجودة في حوزة حلف شمال الأطلسي.

    ويحمل صاروخ "كينجال" 1000 كيلوغرام من المتفجرات، ويستطيغ بالتالي أن يدمر منشأة محصنة بالخرسان المسلح مخبأة تحت الأرض تبعد عن السطح بأكثر من 10 أمتار، ويمكنه أن يدمر هدفا يبعد عن مكان إطلاقه بـ2 ألف كيلومتر، حسب الخبراء الروس.

    ووضعت الصناعة الدفاعية الروسية، أخيرا، خطة تزويد قاذفات القنابل الاستراتيجية "تو-160إم" بصواريخ "كينجال".

    انظر أيضا:

    موسكو مستعدة لمناقشة إمكانية إدراج "كينجال" و"بوسيدون" في اتفاقية "ستارت-3"
    أوروبا تعترف بقوة صاروخ "كينجال" الروسي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook