03:37 GMT13 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 80
    تابعنا عبر

    كشف الخبير العسكري الروسي، إيغور كوروتشينكو، أن اختبار الأسلحة الروسية الحديثة في سوريا تعد خطوة طبيعية كونها تستخدم في ظروف الحرب الحقيقية للكشف عن العيوب المحتملة فيها.

    وبهذا الصدد قال الخبير الروسي، كوروتشينكو، لوكالة "سبوتنيك": "اختبار الأسلحة الفعلي يكون خلال المعارك الحقيقية حيث يمكن للخبراء تحليل ودراسة جدواها في ميادين وساحات الحروب، وقيام روسيا باختبار أسلحتها في سوريا هو أمر طبيعي لكشف العيوب المحتملة وليس أكثر".

    واعتبر الخبير العسكري أن عمليات اختبار الأسلحة الروسية في سوريا أظهر عن حاجة بعض الأسلحة الروسية إلى التحديث والتكيف مع الظروف الحديثة اليوم وهو ما تم في النهاية.

    وتابع الخبير قائلا: "بناءً على نتائج الاستخدام القتالي نستخلص أن عددا من الأنظمة لا تفي بمتطلبات المعدات العسكرية الحديثة، وتم إجراء عدد من التحسينات من أجل جعل الأسلحة المستخدمة متوافقة مع احتياجات عمليات قتالية حقيقية".

    وأعلن وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، اليوم الاثنين 11 آذار/ مارس، أنه تم اختبار أكثر من 300 نموذج من الأسلحة الروسية الجديدة في سوريا.

    وبدأت العملية العسكرية الروسية في سوريا، يوم 30 أيلول/ سبتمبر من عام 2015، بناء على طلب من الرئيس السوري بشار الأسد. تم خلالها القضاء على أكثر من 86 ألف إرهابي و830 قيادي في الجماعات المسلحة. وأنشأت كل من روسيا والعراق وإيران وسوريا مركز عمليات في بغداد لتنسيق المعركة ضد تنظيم "داعش" (المحظور في روسيا) وغيره من التنظيمات والجماعات الإرهابية.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook