05:32 GMT27 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 81
    تابعنا عبر

    لاحظ خبير أمريكي بالأسلحة الاستراتيجية، في صور الأقمار الصناعية للصحراء في شمال الصين، بوادر بناء منطقة تمركز كبيرة لمنصات إطلاق الصواريخ الباليستية العابرة للقارات.

    يتم بناء مدينة صاروخية كاملة في صحراء مقاطعة قانسو، وتبلغ مساحتها مئات الكيلومترات المربعة. أحصى الباحثون 119 موقع إطلاق للصواريخ البالستية العابرة للقارات - يفترض DF-41 -  وموقع قيادة. تقع مواقع البناء على مسافة عدة كيلومترات من بعضها البعض. يخفى العديد منها تحت قباب كبيرة - وهي ممارسة شائعة في بناء المنشآت العسكرية في جمهورية الصين الشعبية.

    بدأت أعمال الحفر الرئيسية في يناير/كانون الثاني 2021. إذا تمت إضافة منصات الإطلاق التي هي الآن قيد الإنشاء في مناطق أخرى من الصين إلى هذه المنطقة، فإن عددها الإجمالي سيرتفع إلى 145، حسبما نقلت صحيفة واشنطن بوست عن جيفري لويس، المتخصص في الترسانة النووية الصينية. ووصف حجم البناء العسكري في جمهورية الصين الشعبية بأنه "لا يصدق".

    قال لويس: "تعمل الصين على توسيع قوتها النووية كرادع قادر على النجاة من الضربة الأمريكية الأولى ويكون لديها قوة تكفي للتغلب على نظام الدفاع الصاروخي الأمريكي".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook