14:11 GMT18 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 181
    تابعنا عبر

    شهد يوم 11 أغسطس/آب من عام 1941، لأول مرة، إسقاط طائرة عسكرية معتدية عبر صدمها في التروبوسفير.

    وفي ذلك اليوم، انطلقت مقاتلة روسية من طراز "ميغ-3" يقودها الملازم الطيار، أليكسي كاتريتش، نحو قاذفة قنابل تابعة لسلاح الجو الألماني تتوجه إلى مدينة لينينغراد (سان بطرسبورغ حاليا) في مهمة استطلاع. وكانت ألمانيا قد بدأت عدوانها على روسيا في 22 يونيو/حزيران 1941.

    وصعدت الطائرة الألمانية إلى ارتفاع يقارب 8000 متر، أي أنها دخلت التروبوسفير الذي يبدأ من ارتفاع 7000 متر فوق سطح البحر، في محاولة منها للابتعاد عن الطائرة الاعتراضية الروسية، ولكن محاولتها باءت بالفشل إذ لحقت بها مقاتلة "ميغ-3"، وهي طائرة مصممة للتحليق على ارتفاع كبير، وبدأت بإطلاق النار.

    وردت الطائرة الألمانية بالمثل. وتمكن الملازم كاتريتش من تحييد مطلق النار في الطائرة الألمانية، ولكنها استمرت في التحليق، متجهة إلى مدينة لينينغراد بينما توقفت رشاشات مقاتلة "ميغ" عن إطلاق النار، فقرر الملازم كاتريتش صدم الطائرة المعتدية بغية إيقافها وإسقاطها. وحقق الطيار الروسي مبتغاه. فقد لمست مروحة طائرته ذيل الطائرة الألمانية، مسببة أضرارا لجنيح التوازن الرأسي، فبدأت الطائرة الألمانية تهوي لتتحطم عندما ارتطمت بالأرض قرب مدينة زوبوف التابعة لمقاطعة كالينين (تفير حاليا) بينما عادت طائرة "ميغ-3" إلى قاعدتها سالمة.

    وفي 12 سبتمبر/أيلول 1941، دمر الطيار كاتريتش طائرة معادية أخرى من خلال صدمها في الجو. ثم أسقط 12 طائرة معادية أخرى قبل أن تضع حرب تحرير روسيا والجمهوريات السوفيتية الأخرى وأوروبا من سيطرة النازيين، أوزارها في عام 1945.

    وقالت صحيفة "روسيسكايا غازيتا" إن أليكسي كاتريتش عاش حياة طويلة حتى عام 2004 عندما فارق الحياة وهو جنرال متقاعد.

    انظر أيضا:

    إعلام: المقاتلة الروسية الجديدة "سو-75" تقض مضجع أمريكا
    تحديثات كثيرة... دبابة "تي-90" الروسية مقاتلة مدرعة
    وزير الدفاع الروسي يدعو إلى زيادة مدى صواريخ المروحيات المقاتلة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook