03:11 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    أنشأ الاتحاد السوفيتي عددًا من الطائرات التي كانت تخشاها الولايات المتحدة، حسب الموقع الكندي Hot Cars.

    كتب مؤلف المنشور، هنري كيلسال: "كانت الحرب الباردة حقًا وقتًا مثيرًا لتطوير الطيران العسكري. في الغرب والشرق، بذل طرفا الصراع قصارى جهدهما للتغلب على بعضهما البعض وجعل الطائرات أكثر قدرة بكثير من نظيراتها على الجانب الآخر. بالنسبة للاتحاد السوفيتي والولايات المتحدة، كان هذا أكثر أهمية من أي وقت مضى".

    يقول المنشور: "كان كل طرف يعلم أنه في حالة اندلاع حرب شاملة، فإن طائراتهم ستصطدم وجهًا لوجه في مرحلة ما من الصراع، حتى لو بدت الحرب النووية النتيجة الأكثر ترجيحا".

    دفعت التوترات كلا الجانبين التأكيد إلى تطوير بعض الآلات المذهلة مثل "ميغ-21" و"إف-4" وقام مؤلف المنشور بتجميع قائمة بخمس طائرات سوفيتية جعلت الأمريكيين يشعرون بالخوف.

    ميغ- 29

    تعتبر طائرة "ميغ-29" الروسية واحدة من أكثر المقاتلات تنوعًا في الحرب الباردة. على الرغم من أنها أصبحت قديمة جدًا مقارنة بالآلات الأكثر حداثة، إلا أنها لا تزال في الخدمة ويمكنها منافسة طائرات مثل F-15 Eagle وF-16 Fighting Falcon حتى يومنا هذا.

    يلاحظ الكاتب أن "ميغ-29" اكتسبت سمعة كمقاتلة مخيفة متعدد المهام مع قدرة لا تصدق على المناورة وسرعة قصوى مذهلة تبلغ 2.26 ماخ.

    طائرة هجومية ميغ-29 ضمن فريق الاستعراض الجوي روسكيه فيتيازي (الفرسان الروس) في كوبينكا، ضواحي موسكو، روسيا
    © Sputnik . Alexander Vilf
    طائرة هجومية "ميغ-29" ضمن فريق الاستعراض الجوي "روسكيه فيتيازي" (الفرسان الروس) في كوبينكا، ضواحي موسكو، روسيا

    توبوليف 160

    تبدو "تو-160" مشابهة بشكل مخيف لـRockwell B-1B Lancer. واليوم، تعد "تو-160" أكبر وأثقل طائرة مقاتلة، وأسرع قاذفة وأكبر وأثقل طائرة مكتسحة الأجنحة تطير على الإطلاق.

    تو-160
    © Sputnik . Maxim Tumanov
    تو-160

    ميغ- 31

    أكثر ما أثار قلق الأمريكيين بشأن "ميغ-31" هي أنها، على عكس سابقتها، "ميغ-25"، كانت قادرة على تعقب SR-71. تبلغ السرعة القصوى للطائرة 1900 ميل في الساعة، أو2.83 ماخ. يشار إلى أنها لا تزال في الخدمة حتى يومنا هذا وستبقى فيها حتى عام 2030.

    المقاتلة الروسية ميغ 31
    © Sputnik . Anton Denisov
    المقاتلة الروسية "ميغ 31"

    ميغ- 21

    "تعتبر ميغ-21 المذهلة واحدة من أكثر الطائرات المقاتلة الروسية شهرة في الحرب الباردة التي شوهدت في صراع فيتنام. الميغ- 21 هي مقاتلة تفوق سرعة الصوت وتبلغ سرعتها القصوى 2.05 ماخ، أي ما يقرب من 1300 ميل في الساعة".

    يشار إلى أن هناك حوالي 40 طائرة مدنية من طراز "ميغ-21" في الولايات المتحدة، ولا تزال هذه الطائرة في خدمة بعض القوات الجوية.

    ميغ -21
    © Sputnik . Mikhail Kukhtarev
    ميغ -21

    توبوليف 95

    تعتبر تو-95 "الدب" واحدة من أشهر قاذفات القنابل في الحرب الباردة. لا تزال في الخدمة وتطير بانتظام قبالة سواحل أوروبا، وخاصة بريطانيا. تو-95 هي أعلى طائرة عسكرية تم تصنيعها على الإطلاق، وهي مدعومة بأربعة محركات توربينية NK-12.

    تو-95
    © Sputnik . Mikhail Voskresenskiy
    تو-95
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook