10:39 GMT18 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    رصد عسكري
    انسخ الرابط
    0 04
    تابعنا عبر

    قرر البنتاغون حشد مجموعة القطع البحرية عند الشواطئ الشرقية للولايات المتحدة الأمريكية "لمواجهة غواصات روسية" في المحيط الأطلسي.

    وأفادت صحيفة معهد القوات البحرية الأمريكية "أوسني نيوز" أن المجموعة تضم المدمرتين "الأقدر على القتال" "توماس هادنير" و"دونالد كوك". وستنضم إليهما المدمرة "ساليفانس" في يناير/كانون الثاني المقبل. ثم تنضم إلى المجموعة المدمرتان "كوب" و"غرافيلي".

    وستكون المدمرات مستعدة لتحقيق جميع المهام الموكلة لها بما فيها متابعة "نشاطات روسية تحت الماء" في المحيط الأطلسي، وفقا لما قاله قائد القوات البحرية الأمريكية في المحيط الأطلسي، الأميرال بريندان ماكلين.

    يشار إلى أن القوات البحرية الأمريكية قررت أن تركز اهتمامها على المحيط الأطلسي بسبب وجود غواصات  روسية فيه. وبحسب الأميرال ماكلين، فإن "منافسينا يستمرون في تطوير إمكانياتهم لكي يهددوا بلادنا".

    وكانت الولايات المتحدة قد أعادت أسطولها الحربي الثاني إلى الحياة في عام 2018 بسبب "تصاعد أعمال الغواصات الروسية في المحيط الأطلسي". وقال قائد الأسطول، الأميرال أندرو لويس، إن ساحل أمريكا الشرقي لم يعد ملجأ آمنا. 

    انظر أيضا:

    البنتاغون يحذر من تأثر حركة السفن الحربية الأمريكية بإغلاق قناة السويس
    مسؤول روسي: السفن الحربية الأمريكية ليس لديها ما تفعله قبالة سواحلنا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook