19:40 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
مباشر
    شعار حركة فتح

    حركة "فتح" تتهم إسرائيل بالتهرب من عملية السلام

    © AP Photo/ Nasser Ishtayeh
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 4011

    ذكر المتحدث باسم حركة "فتح" أحمد عساف لـ"سبوتنيك"، الثلاثاء، أن حكومة إسرائيل تتهرب من عملية السلام، وتعرقل استئناف المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية المتوقفة منذ أكثر من عامين.

    وتعود آخر جولة مفاوضات مباشرة بين منظمة التحرير الفلسطينية وإسرائيل حول قضايا الحل الدائم، للعام 2013، وتوقفت المفاوضات نتيجة لسماح الحكومة الإسرائيلية باستمرار البناء في المستوطنات اليهودية المقامة على أراض محتلة من الضفة الغربية والقدس الشرقية.  

    وتعتبر حركة "فتح" التنظيم الأكبر في المنظمة التي تضم منظمات وأحزاب فلسطينية أخرى، وترفض حركتا "حماس" و"الجهاد الإسلامي" الدخول في عضوية المنظمة "في شكلها الحالي"، وتطالب "حماس" بإصلاحات جذرية في بنية ومؤسسات المنظمة، التي تعتبر الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني في الداخل والمهجر.

    وحول استعداد المجتمع الدولي  للتوصل إلى حل للقضية الفلسطينية في ظل الصراع بين حركتي فتح وحماس، قال عساف لـ"سبوتنيك"، "هذه ذريعة للتهرب من استحقاقات عملية السلام… إسرائيل تتذرع بأي شيء من أجل التهرب من عملية السلام".

    وأضاف عساف: "نحن جاهزين للعودة لعملية السلام القائمة على أساس سقف زمني ومرجعيات محددة، من أجل إنهاء قضايا الوضع النهائي والانسحاب الإسرائيلي من الأراضي الفلسطينية، مقابل وقف الاستيطان اليهودي والإفراج عن الأسرى وخصوصا القدامى".

    واتهم عساف إسرائيل بإفشال كل الجهود الأمريكية والدولية من أجل الوصول إلى سلام حقيقي قائم على أساس حل الدولتين.

    انظر أيضا:

    حركة "فتح" تدعو دول العالم إلى تعجيل الاعتراف بدولة فلسطين
    الكلمات الدلالية:
    إسرائيل, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik