18:52 17 أكتوبر/ تشرين الأول 2017
مباشر
    مجلس الدوما

    برلماني روسي: لا يوجد أسوأ من الرجعية الأمريكية

    © Sputnik. Vladimer Fiderenko
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 52680

    وصف عضو لجنة الدفاع بالبرلمان الروسي، فرانس كلينتسيفيتش، العقيدة العسكرية الجديدة للولايات المتحدة بالنفاق السياسي والعمل بمبدأ الكيل بمكيالين، الذي تتحلى به السياسة الأمريكية على الدوام، مضيفاً "لا يوجد من هو أسوأ من الرجعية الأمريكية".

    وكانت العقيدة العسكرية الجديدة للولايات المتحدة الأمريكية قد وصفت روسيا بـ"بالدولة الرجعية"، التي لا تحترم سيادة جيرانها وتستخدم القوة لتحقيق مصالحها، مما دفع البرلمان الروسي للرد بأن ذلك هو "النفاق السياسي بعينه"، وأن أمريكا تتبع سياسة "الكيل بمكيالين".

    وأضاف البرلماني الروسي، خلال تصريحات صحفية لوكالة الأنباء "ريا نوفوستي"، أن روسيا القيصرية والاشتراكية والجديدة، التي نعيش فيها اليوم، لم ولن تتحلى بأي أفكار رجعية، مشيراً إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أكد أكثر من مرة أن روسيا ليست دولة عدائية، ولكن في الوقت نفسه، يجب أن ترد على الإجراءات العدائية تجاهها من قبل الغرب، وأن قرار روسيا بإضافة 40 صاروخا عابرا للقارات إلى قواتها العسكرية، ما هو إلا رداً على إعلان الولايات المتحدة اعتزامها زيادة تواجدها العسكري في شرق أوروبا.
    ومن جانبه، صرح المتحدث الرسمي للرئيس الروسي دميتري بيسكوف، بأن الاستراتيجية الجديدة للأمن القومي لروسيا الاتحادية، والتي يجرى العمل عليها الآن سوف تنظر بعين الاعتبار إلى الإجراءات المضادة لأي تهديدات محتملة ضد روسيا.

    ونشر البنتاغون وثيقة تشير إلى أن القوات المسلحة الأمريكية يجب أن تكون على أهبة الاستعداد واليقظة الكاملة ضد أي أعمال عدائية من قبل تنظيم "داعش" الإرهابي، (هذا التنظيم الإرهابي محظور في روسيا)، وضد البلدان ذات الفكر الرجعي، التي لا تحترم المواثيق والأعراف الدولية.

    في السياق ذاته، ذكرت الوثيقة كل من إيران وكوريا الشمالية والصين، وحسب ما جاء فيها، فإن هذه البلدان لا تشكل تهديدا عسكريا مباشرا على الولايات المتحدة، إلا أن أفعالها تستدعي القلق والاهتمام.

    انظر أيضا:

    أمريكا تهدد العالم بالهراوة النووية
    الأردنيون والروس والفلسطينيون يتقدمون لائحة المحتجبين عن تأييد أمريكا
    الكلمات الدلالية:
    أمريكا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik