15:25 23 أكتوبر/ تشرين الأول 2017
مباشر
    قوات لجان المقاومة الشعبية

    الأمم المتحدة تكشف عن انتهاكات خطيرة ضد الأطفال في اليمن

    © AFP 2017/ Abdullah Hassan
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 170 0 0

    كشفت ليلى زروقي، الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة المعنية بملف "الأطفال والصراعات المسلحة"، عن مسؤولية التحالف الذي تقوده المملكة العربية السعودية في اليمن، عن وفيات وإصابات 73% من الأطفال خلال الربع الثاني من العام 2015، فيما أدت عمليات الحوثيين إلى حوالي 18% من الإصابات والوفيات بين الأطفال.

    وأضافت المسؤولة الأممية خلال كلمتها أمام مجموعة عمل مجلس الأمن المعنية بالأطفال والصراعات المسلحة، أن الوضع الراهن في اليمن "أكثر من مأساوي"، موضحة أهمية أن يعمل مجلس الأمن والمجتمع الدولي لتعزيز الحوار السياسي الهادف إلى وقف الانتهاكات ضد الأطفال.

    وذكرت أن أرقام الأمم المتحدة تشير إلى مقتل أكثر من 400 طفل وإصابة 600، خلال الفترة من 26 مارس/ آذار (بداية القصف الجوي من قبل التحالف بقيادة السعودية)، وحتى أغسطس/ آب الماضي، وفشل أطراف الصراع في التمييز بين الأهداف المدنية والعسكرية واتخاذ إجراءات وقائية لتجنب وقوع الضحايا المدنيين.

    ولفتت زروقي إلى أن الأمم المتحدة وثقت، على مدى سنوات، ارتكاب انتهاكات خطيرة ضد الأطفال من قبل أطراف الصراع في اليمن، وأن هناك زيادة كبيرة في الهجمات ضد المدارس واستخدامها لأغراض عسكرية منذ مارس/آذار، وزيادة الهجمات الموثقة على المستشفيات بمقدار ست مرات خلال الربع الثاني من العام، وقالت إن انعدام الأمن والتدمير يؤثران بشكل كبير على قدرة الوصول إلى الرعاية الصحية.

    وأشارت إلى ارتفاع تجنيد الأطفال، خلال العام الحالي، بمقدار ثلاث مرات عن المسجل خلال العام الماضي بأكمله، وقالت زروقي إن 82% من حالات التجنيد، التي تم التحقق منها، نسبت إلى الحوثيين.

    انظر أيضا:

    سفير روسيا لدى صنعاء يعرب عن توقعاته بوقف الحرب في اليمن
    مسؤول إيراني: سفيرنا متواجد في صنعاء ولا رابح عسكرياً في اليمن
    الكلمات الدلالية:
    حرب, ارهاب, المملكة العربية السعودية, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik