02:13 GMT20 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    دونالد ترامب رئيساً للولايات المتحدة (440)
    0 01
    تابعنا عبر

    دشن عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في المكسيك حملة كبرى لمقاطعة كافة المنتجات الأمريكية، فيما وصف بأنه حملة منظمة لمواجهة مقترح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ببناء جدار حدودي مع المكسيك.

    وكان قرار ترامب بنيته بناء الحائط الحدودي قد أثار ردود فعل سلبية عديدة من الجانب المكسيكي، وهو ما دفع الرئيس المكسيكي "إنريكي بينا نييتو" إلى إلغاء زيارته الرسمية إلى الولايات المتحدة، وإعلانه رفض بلاده دفع ثمن الجدار الذي سيجعلها في وضع أقرب إلى السجن، على حد تعبيره.

    وأشارت مجلة "التايم" الأمريكية إلى أن الناشطين المكسيكيين يسعون إلى استغلال القوة الشرائية الهائلة من قبل المواطنين المكسيكيين للمنتجات الأمريكية لمعاقبة الإدارة الأمريكية الجديدة.

    وشملت الحملة كافة المنتجات الأمريكية، ووصف الناشطون بأن سياسات ترامب ستقوض العلاقات بين الدولتين، خاصة بعد انسحابه من اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية، وإعلانه أن المكسيك هي من ستدفع ثمن الجدار الحدودي، وأنه سيفرض ضريبة جديدة على العبور من الحدود لتمويل الحائط.

    واندلعت كذلك مظاهرات عديدة مناهضة لترامب أمام السفارة الأمريكية في العاصمة "مكسيكو سيتي"، وأحرق المحتجون قدورا من الفخار مرسوم عليها وجه الرئيس الأمريكي، معلنين رفضهم الخضوع لـ"الابتزاز" من قبل الرئيس الجديد.

    الموضوع:
    دونالد ترامب رئيساً للولايات المتحدة (440)

    انظر أيضا:

    الحدود بين المكسيك والولايات المتحدة
    ترامب يوقع مرسوما لبناء جدار على الحدود مع المكسيك
    البيت الأبيض يؤكد أن المكسيك ستتحمل نفقات بناء الجدار على حدودها
    "خناقة الجدار" تتصاعد بين ترامب ونييتو.. والمكسيك ترفض دفع ثمن "سجنها"
    الكلمات الدلالية:
    الحدار الحدودي بين أمريكا والمكسيك, الجدار الفاصل, حركات المقاطعة, الجدار الحدودي, الحائط الحدودي, الجدار الحدودي, البيت الأبيض, إنريكي بينا نييتو, دونالد ترامب, أمريكا الشمالية, المكسيك, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook