05:22 19 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    عملية عسكرية لقوات الجيش العراقي في منطقة القيارة في العراق

    الجيش العراقي يعرض نتائج عملياته ضد "داعش"

    © AFP 2017/ Ahmad Al-Rubaye
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 12921

    قال الجيش العراقي إن قواته صدت هجوما مضادا شنه تنظيم "داعش" الإرهابي، الليلة الماضية، قرب مجمع المباني الحكومية في الموصل، وسيطرت بالكامل، اليوم الأربعاء، على آخر طريق رئيسي يقود غربا إلى مدينة تلعفر التي يسيطر عليها الإرهابيون.

    وحسب "رويترز"، ذكر بيان آخر للجيش بثه التلفزيون الرسمي أن القوات سيطرت أيضا على سجن بادوش شمال غربي الموصل قرب الطريق، حيث قالت تقارير إن "داعش" أعدم مئات السجناء في 2014.

    وداخل المدينة، قاتلت القوات الإرهابية الذين اندسوا وسط السكان المدنيين الباقين في المدينة، ونشروا القناصة وفجروا السيارات الملغومة للدفاع عن آخر معقل كبير لهم في العراق.

    وفي إطار الحملة المدعومة من الولايات المتحدة، استعادت القوات العراقية الجانب الشرقي من المدينة، في يناير/ كانون الثاني، وشنت هجومها على القطاع الغربي الشهر الماضي.

    ومن المتوقع أن تزداد المعركة شراسة مع تقدم القوات العراقية داخل المناطق الكثيفة السكان ومنها المدينة القديمة.

    وقال اللواء علي كاظم اللامي من الفرقة الخامسة بالشرطة الاتحادية لمراسل "رويترز" قرب الموقع، إن مقاتلي تنظيم "داعش" استخدموا عدة سيارات ملغومة في الهجوم.

    وأضاف "حاليا نقوم بتطهير المنطقة التي تم تحريرها في الدواسة الخارج والدواسة الداخل ومنطقة نبي شيت".

    وقال مسؤولون عسكريون إن قوات من وحدة الرد السريع، وهي فرقة من القوات الخاصة التابعة لوزارة الداخلية استعادت، أمس الثلاثاء، مبنى المحافظة وفرع البنك المركزي والمتحف الذي صور الإرهابيون أنفسهم بداخله في عام 2015، وهم يحطمون تماثيل لا تقدر بثمن.

    وقال اللامي إن المتحف خال تماما من أي قطع أثرية، مشيرا إلى أنها سُرقت كلها وربما هُربت.

    وقال اللامي إن أغلب المقاتلين الذين قاتلوا حول المتحف من المحليين، لكن كان هناك بعض الأجانب.

    وأضاف أن أوامر صدرت للمقاتلين الأجانب الذين ترافقهم أسرهم أن ينسحبوا مع أسرهم، وللمقاتلين الذين لا ترافقهم أسرهم بالبقاء والقتال سواء كانوا محليين أو أجانب.

    وقال أفراد الأسر القليلة المتبقية في منطقة الدواسة القريبة إن الإرهابيين أضرموا النار في منازلهم مع تقدم قوات الأمن وأنهم تقاتلوا فيما بينهم.

    وقال إن الفرقة المدرعة التاسعة وجماعتين مقاتلتين تمكنت من عزل الجانب الغربي من الموصل عن تلعفر.

    ويربط الطريق الموصل بتلعفر وهي معقل آخر للتنظيم الإرهابي على مسافة 60 كيلومترا باتجاه الغرب ويصل بعد ذلك إلى الحدود السورية.

    وبدأ المقاتلون المشاركون في حملة الموصل في تضييق الخناق على تلعفر، في أواخر العام الماضي، بعد بدء الهجوم، وقالوا إنهم سينضمون لصفوف مقاتلين أكراد لتطويق الإرهابيين.

    ومن شأن خسارة الموصل توجيه ضربة قاصمة لتنظيم "داعش" في العراق.

    انظر أيضا:

    إسرائيل والولايات المتحدة قررتا القيام بعملية لردع نفوذ إيران في سوريا
    إسرائيل تمنع فعالية ليوم المرأة في القدس
    الجبوري: العراق يغرق بالديون الداخلية والخارجية
    العراق يزيد الطاقة الإنتاجية لمصفاة نفط كركوك
    الكلمات الدلالية:
    الجيش العراقي, تحرير الموصل, الجيش العراقي, الجيش العراقي, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik