23:55 17 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    إشبيلية، إسبانيا

    بداية "النضال" الحقيقي لإعادة إسبانيا تحت الحكم الإسلامي

    © Sputnik . Grigoriy Sisoev
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 73

    تشهد العاصمة الإسبانية مدريد منذ فترة ازدهارا ملحوظا بالملصقات الإعلانية وأحدها يدعو إلى "تحالف بين المسلمين والإسبان". وبالتحديد في حي "رافال" الذي تقطنه غالبية مهاجرة.

    يقول نص هذا الإعلان: يجوز، بل ويجب تشجيع كل مسلم على الزواج بامرأة عفيفة طاهرة تنتمي لإحدى الطوائف من أهل الكتاب "الديانات التوحيدية الثلاث".

    "أخي المسلم، تزوج بإسبانية، وعلمها أن الإسلام هو الدين الصحيح"… بهذه العبارات تقوم الجمعية التي تقف وراء هذا الإعلان بتشجيع الزواج في إسبانيا لأنها ترى أنه لا يتعارض مع الدين، وأن الأطفال الذين سوف يأتون من هذا الزواج سوف يتبعون الدين الإسلامي ويعززون "موقع الأمة" على حد تعبيرها.

    ويُعتبر حي "رافال" ذو غالبية مهاجرة من دول المغرب والباكستان والفليبين ومن بعض دول الشرق.

    وذكرت صحيفة "غاسيتا" الإسبانية عن نشاط ملحوظ لإحدى الجماعات في إسبانيا وتدعى "استعادة قداسة الأندلس" في إشارة إلى جميع الأراضي الإيبيرية التي كانت تحت الحكم الإسلامي بين 711 — 1492 ميلادية.

    وأطلقت تلك الجمعية صفحة على موقع "فيسبوك" ولديها الآن أكثر من 40 ألف متابع وتقول "إن الأندلس هي أرض للمسلمين ولذلك فإنها تناضل من أجل عودتها إلى الحكم الإسلامي".

    كما تشير الجمعية المذكورة إلى أن المهاجرين الذين يعبُرون الحدود الإسبانية إنما هم بدأوا "رحلة عودتهم إلى ديارهم" على مبدأ أن "الأندلس هي وطننا".

    انظر أيضا:

    الإسلام هو الديانة الأكثر انتشارا في العالم حتى نهاية القرن الحالي
    "ليندسي لوهان" تخشى العودة لأمريكا بعد انتشار أخبار اعتناقها الإسلام
    باكستان تمنع فيلم شاروخان الجديد بسبب الإسلام
    ثقافة المغاربة قائمة على السلام والأمان وتعاليم الإسلام المعتدل
    كيف دعا القذافي الرئيس اللبناني إلى الإسلام
    حقيقة اعتناق النجمة الأمريكية "ليندسي لوهان" الإسلام
    الكلمات الدلالية:
    أخبار إسبانيا, إعادة القادسة إلى إسبانيا, الإسلام, إسبانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik