10:33 18 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    ريكس تيلرسون

    أمريكا تهدد الأمم المتحدة بسبب هذه الدولة

    © AP Photo / Manuel Balce Ceneta
    الأخبار
    انسخ الرابط
    113

    حذر وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، من إمكانية انسحاب الولايات المتحدة من مجلس حقوق الإنسان للأمم المتحدة، في حال لم يتم إصلاحه، حسبما أفادت مجلة "فورين بوليسي" الأمريكية.

    موسكو — سبوتنيك

    وذكرت "فورين بوليسي" أنها تلقت نسخة من الرسالة التي وجهها تيلرسون إلى 9 منظمات غير ربحية، بما فيها منظمات حقوق الإنسان، جاء فيها أن الولايات المتحدة "تواصل تقييم فاعلية" عمل مجلس حقوق الإنسان الأممي.

    وأوردت المجلة مقتطفات من الرسالة، ورد فيها: "على الرغم من أنه يجوز القول إن هذه منظمة وحيدة من نوعها في مجال حقوق الإنسان، يحتاج مجلس حقوق الإنسان إلى إصلاحات ملموسة، لكي نستمر في عضويتنا فيه".

    ونقلت "فورين بوليسي" عن مصدر في وزارة الخارجية الأمريكية، قوله إن انسحاب الولايات المتحدة من مجلس حقوق الإنسان للأمم المتحدة لا يعتبر أمرا حتميا، لكن واشنطن ستدرس إمكانية الانسحاب في حال عدم إجراء الإصلاحات.

    هذا، وكانت نائبة مساعد وزير الخارجية الأمريكي، إيرين باركلي، قد أعلنت، في وقت سابق، أن الإدارة الأمريكية تعيد النظر في دور واشنطن في عمل هذا المجلس.

    وذكرت مجلة "بوليتيكو"، نقلا عن مصادرها، في وقت سابق، أن الولايات المتحدة قد تقدم على الانسحاب لأن مجلس حقوق الإنسان، على ما يبدو، أبدى تأثيرا على تبني مجلس الأمن الدولي قرارا حول عدم شرعية الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية.

    والجدير بالذكر، أن قرار مجلس الأمن الدولي الصادر، في 23 كانون الأول/ديسمبر، يعتبر الاستيطان انتهاكا للقانون الدولي.

    وأثناء التصويت في مجلس الأمن، لم تستخدم الولايات المتحدة حق الفيتو ضده، ملثما فعلت في حالات مماثلة في السابق. وأثار قرار إدارة الرئيس السابق باراك أوباما ردود فعل سلبية من قبل الرئيس المنتخب آنذاك، دونالد ترامب، الذي انتقد الموقف الأمريكي والأمم المتحدة بشكل عام، مؤكدا وقوفه إلى جانب إسرائيل.

    انظر أيضا:

    مجلس الأمن يتبنى مشروع قرار بشأن تجميد الاستيطان الإسرائيلي
    ترامب يعلق على قرار مجلس الأمن الدولي ضد الاستيطان
    غوتيرس: حقوق الإنسان تعاني من مشاكل ولا بد من التدخل لحمايتها
    الكلمات الدلالية:
    تحذير, تهديد, انسحاب, مجلس حقوق الإنسان, الأمم المتحدة, تيلرسون, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik