02:12 14 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    لاجئو الروهينغا ينتظرون تلقي المساعدات الإنسانية في مخيم للاجئين في كوكس بازار، بنغلادش 8 أكتوبر/ تشرين الأول 2017

    الأمم المتحدة تدعو بورما لوقف العنف العرقي إزاء الروهينغا

    © REUTERS / Mohammad Ponir Hossain
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    بعد نزوح نحو 600 ألف روهينغي، دعت الأمم المتحدة بورما بوقف العنف العرقي الذي تنتهجه بولاية راخين.

    وبحسب تقرير لصحيفة لوفيغارو الفرنسية، اليوم الإثنين 6 نوفمبر/ تشرين الثاني، دعت الأمم المتحدة الحكومة البورمية بعدم استخدام القوة العسكرية المفرطة في ولاية راخين حيث تسبب العنف في نزوح ما يقرب من 600 ألف روهينغي.

    ونددت الأمم المتحدة بالعنف الذي ارتكبته القوات المسلحة البورمية خلال الأسابيع العشرة الماضية،معتبرة إياها إحدى أكبر عمليات التطهير العرقي ضد هذه الأقلية المسلمة.

    ومن جانبها، دحضت الحكومة البورمية هذه الاتهامات، وتخلت فرنسا وبريطانيا عن تقديم مشروع بقرار يمنع هذه الانهاكات، خوفا من استخدام حق الفيتو من جانب روسيا والصين.

    وأعرب مجلس الأمن الدولى عن "قلقه العميق" إزاء التقارير التى تفيد بانتهاكات حقوق الانسان فى ولاية راخين بما فيها انتهاكات قوات الأمن البورمية ضد من ينتمون إلى الروهينغا.


    ذلك ويدعو مجلس الأمن حكومة بورما إلى منع أي استخدام مفرط للقوة العسكرية في الولاية واحترام سيادة القانون، واتخاذ تدابير فورية وفقا للتدابير الملزمة باحترام حقوق الإنسان.


    وفر أكثر من 600 ألف روهينغي إلى بنجلاديش منذ 25 أغسطس/آب الماضي، مع بدء حملة الجيش البورمي بعد هجوم الشرطة على 30 من مسلمي الروهينغا.

    انظر أيضا:

    فرنسا تعبر عن قلقها من أعمال العنف ضد مسلمي الروهينغا في بورما
    ميانمار: بنغلادش تؤخر عمدا إعادة لاجئي الروهينغا
    غرق 4 من الروهينغا في انقلاب قارب قبالة بنغلادش
    تيلرسون: أمريكا تحمل قادة جيش ميانمار مسؤولية أزمة الروهينغا
    الكلمات الدلالية:
    مسلمي بورما, أخبار بورما, الروهينغا, أخبا العالم, الأمم المتحدة, مجلس الأمن, تطهير عرقي, مجلس الأمن, الأمم المتحدة, بورما, فرنسا, الصين, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik