12:44 20 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    توجه رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون إلى قصر بكينغهام، لكي يطلب من الملكة حل البرلمان الذي أدت الانقسامات داخله إلى عدم خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

    ويركز جونسون حملته على "اعتبار أنه الوحيد القادر على تنفيذ عملية خروج المملكة من الاتحاد في الموعد المحدد في 31 كانون الثاني/يناير 2020."حسب وكالة الأنباء الفرنسية.

    وتفتتح اليوم الأربعاء حملة الانتخابات التشريعية المبكرة المقررة في 12 ديسمبر/ كانون الأول.

    وكان لجونسون دورا حاسما في التصويت لبريكست في 2016، بعد أن أيده 52 بالمئة من البريطانيين في استفتاء في يونيو/حزيران 2016 وتم تأجيله ثلاث مرات.

    ويواجه جونسون، زعيم حزب العمال جيريمي كوربن، الذي يأمل في الحصول على اتفاق حول بريكست يحترم حقوق العمال ويعرضه لاحقا على استفتاء ينص أيضا على خيار البقاء في الاتحاد الأوروبي، كما أن هناك بعض الأحزاب الصغيرة التى قد تمنع حصول المحافظين أو العمال على أغلبية برلمانية.

    وكان من المقرر أن تنسحب بريطانيا في 31 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، من أكبر كتلة تجارية في العالم، لكن البرلمان أقر مشروع قانون يجبر الحكومة على السعي للحصول على تأجيل لمنع البلاد من المغادرة من دون اتفاق لتسهيل العملية.

    انظر أيضا:

    ترامب يرغب في التعاون مع رئيس وزراء بريطانيا وزعيم "بريكست"
    توسك: دول الاتحاد الأوروبي قبلت طلب بريطانيا بتمديد بريكست لنهاية يناير المقبل
    بريطانيا تمدد الـ"بريكست" لنهاية يناير المقبل
    رسميا... الاتحاد الأوروبي يوافق على طلب بريطانيا بتأجيل بريكست
    الكلمات الدلالية:
    جونسون, الاتحاد الأوروبي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik