18:21 GMT19 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    في خطوة هي الأولى من نوعها في العالم العربي، قررت تونس منع استخدام الأكياس، ذات المواصفات المضرة بالبيئة في كامل البلاد.

    أعلنت وزارة الشؤون المحلية والبيئية في تونس أمس الإثنين، عن إصدار الأمر رقم 32 لسنة 2020 المتعلق "بضبط أنواع الأكياس البلاستيكية التي يمنع إنتاجها وتوريدها وتوزيعها ومسكها بالسوق الداخلية".
    وستمنع السلطات التونسية استخدام "أصناف أكياس التسوق ذات الاستعمال الوحيد والأكياس القابلة للتفكك والأكياس التي تحتوي على تركيز مرتفع من المعادن الثقيلة والأكياس البلاستيكية مجهولة المصدر" بحسب الوزارة.

    وسيدخل القرار حيز التنفيذ الفعلي اعتبارا من 1 مارس/ آذار 2020 بالنسبة للمؤسسات التجارية والصيدليات، واعتبارا من 1 يناير/ كانون الثاني 2021 بالنسبة لموردي ومنتجي الأكياس البلاستيكية.

    وسيتم إعداد برنامج اتصالي متكامل موجه للصناعيين لحثهم على تأهيل منظومات إنتاجهم بما يتناسب مع القرار الجديد، وسيتم التعريف بمقتضيات القرار بمراحل لاحقة.

    حرب على أكياس البلاستيك في العالم: 

    تكافح أغلب دول العالم أكياس "الاستخدام الواحد" وهي الأكياس الرقيقة جدا والقابلة للاستخدام لمرة واحدة فقط، والمصنوعة من مادة البوليمر المعروفة باسم "البولي إثيلين" عالي الكثافة، الذي يخلق مادة قوية جدا، مما يجعل هذه الأكياس تحمل أوزانا ثقيلة جدا دون أن تتمزق، وتكمن المشكلة الرئيسية بتلك الأكياس بأنه لا يعاد تدويرها، وتسلم بشكل مجاني في نقاط البيع وبشكل غير محدود، بحسب موقع "العرب الجديد".

    وقامت العديد من الدول بابتكات متخصصة في هذا المجال، بهدف تخفيض التلوث البيئي الناتج عن ظاهرة انتشار الأكياس في البيئة الطبيعية.

    الدول العربية التي منعت أكياس البلاستيك:

    أصدرت الإمارات عام 2012 قرارا بحظر أكياس البلاستيك ما عدا القابلة للتحلل، لكن تطبيقه حتى اليوم محصور بمتاجر قليلة ومحدودة، وقد فعلت القرار بفرض رسوم عليها لخفض إنتاجها عام 2013.

    وقام الأردن بخطوة مماثلة فحظر إنتاج واستهلاك أكياس البقالة البلاستيكية مع منح مهلة للتجار لتصريف إنتاجهم، مقابل التحول للأكياس القابلة للتحلل في غضون 18 شهراً، لكن تطبيق الأمر كان في غاية الصعوبة، خصوصا مع إغلاق عدد كبير من المعامل التي تسبب دخلا للكثير من العائلات.

    وتضمنت خطة الكويت البيئية لعام 2020 استكمال خطتها التي بدأتها في عام 2014 لتكون دولة خالية من البلاستيك.

    وأعلنت محافظة البحري الأحمر بمصر الثاني من أبريل/ نيسان من العام الفائت عن عزمها فرض حظر على البلاستيك المستخدم لمرة واحدة، وذلك في مسعى لمكافحة التلوث.

    من جهتها أعلنت السعودية منع استخدام الأكياس البلاستيكية في المخابز في عام 2013، ومنعت 4 جهات حكومية من استيراد البلاستيك في عام 2017.

    وتبنى المغرب والذي يعتبر من أكثر دول العالم استهلاكا للأكياس البلاستيكية، سياسة منع استخدام مادة البلاستيك في الأكياس بجميع استخداماتها من استيراد وتوزيع وتصنيع.

    ويبقى الموضوع الأول المتعلق بانتشار استخدام الأكياس البلاستيكية، هو موضوع الوعي بأهمية المشكلة والجدية في تطبيق الحلول.

    وتشير الدراسات إلى أن الولايات المتحدة هي المستهلك الأول للأكياس البلاستيكية، وبالضبت ولاية "سان فرانسيسكو" حيث حظرت استخدام الأكياس منذ عام 2014 وتم منع قوارير المياه.

    انظر أيضا:

    السياح الصينيون يجمعون "الجواهر" بالأكياس من الشواطئ الروسية... صور
    بعد قتلها لحيوانات... تايلاند تبدأ العام بحظر الأكياس البلاستيكية في المتاجر
    العلماء يكشفون مخاطر "أكياس الشاي"
    بنجلادش وجاكرتا تحظران الأكياس البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد
    الكلمات الدلالية:
    سوريا, حكم السعودية, الكويت, مصر, المغرب, أكياس بلاستيكية, تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook