14:48 GMT29 مارس/ آذار 2020
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    تمكن أطباء في تايلند من تحقيق نتائج إيجابية في علاج عدد من حالات الإصابة بفيروس "كورونا" مستخدمين مزيجا من عقاقير لمكافحة "الإيدز" بالإضافة لأحد عقارات الإنفلونزا.

    وبحسب "ديلي ميل"، فقد شهدت تايلاند نتائج واعدة بعد علاج مريض مصاب بفيروس "كورونا" الملقب بالفيروس "التاجي" بمزيج من عقارين من الأدوية المضادة للفيروسات التي تستخدم عادة لعلاج فيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز) وعقار لعلاج الإنفلونزا.

    واختبر المسعفون مزيج الدواء على مريضة كانت في "حالة خطيرة" من المرض وخلال 48 ساعة تم إعلان خلوها من الأمراض.

    وأفاد الأطباء من مستشفى راجافيثي في بانكوك، إن "نهجا جديدا في علاج فيروس كورونا، حسّن حالات عدد من المرضى تحت رعايتهم، ومنهم امرأة صينية تبلغ من العمر 70 عاما من مدينة ووهان أكدت التحاليل إصابتها بالفيروس قبل عشرة أيام".

    ​ويشمل العلاج مزيجا من عقارين لمكافحة فيروس الإيدز هما "لوبينافير وريتونافير إلى جانب جرعات كبيرة من عقار الإنفلونزا أوزيلتاميفير".

    وذكر الطبيب كاريانجاسكا اتيبورنوانيتش، المتخصص في علاج الرئة بجامعة راجافيثي للصحفيين أن "هذا ليس العلاج لكن حالة المريضة تحسنت بدرجة كبيرة، فبعد أن أثبتت التحاليل إصابتها بالفيروس قبل عشرة أيام جاءت التحاليل الجديدة سلبية بعد 48 ساعة من العلاج".

    وأضاف أن "النتيجة جيدة بشكل عام، لكن ما زال يتعين علينا إجراء المزيد من الأبحاث لتحديد ما إذا كان هذا يمكن أن يصبح علاجا".

    وكان مسؤولو الصحة في الصين، بدأوا بالفعل في استخدام علاج الإيدز مع علاج الإنفلونزا لمكافحة فيروس كورونا.

    وقال الأطباء التايلانديون إن "استخدام العقاقير الثلاثة معًا حسن العلاج فيما يبدو".

    وبين طبيب آخر، أن "نهجا مماثلا مع مريضين آخرين أصاب أحدهما بعرض جانبي متمثل في الحساسية، لكن الآخر تحسنت حالته".

    وأوضح سومساك أكسيليم مدير عام إدارة الخدمات الطبية: "كنا نتبع الممارسات الدولية لكن الطبيب زاد من جرعة أحد الأدوية". مشيرا إلى دواء الإنفلونزا أوزيلتاميفير.

    انظر أيضا:

    كورونا يتخطى "سارس" ويهدد اقتصاد العالم
    تعرف على الكمامة الأنسب للوقاية من كورونا... فيديو
    "داعش" احتجز معاذ الكساسبة ... وكورونا احتجز شقيقه
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook