23:05 GMT21 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    حثت الولايات المتحدة، اليوم الثلاثاء، تركيا على وقف "الاستفزاز" شرقي المتوسط، بعد إرسال أنقرة سفينة تنقيب جديدة إلى المنطقة.

    واشنطن - سبوتنيك :  قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية مورغان أورتاغوس في بيان، اليوم الثلاثاء، إن الولايات المتحدة تدعو تركيا إلى وقف ما تعتبره "استفزازًا محسوبًا" في شرق البحر المتوسط وبدء مفاوضات مع اليونان.

    وقالت أورتاغوس: "الإكراه والتهديد والترهيب والنشاط العسكري لن يحل التوترات شرقي البحر المتوسط". نحث تركيا على إنهاء هذا الاستفزاز المحسوب والبدء على الفور في محادثات استكشافية مع اليونان. الإجراءات الأحادية لا يمكن أن تبني الثقة ولن تسفر عن حلول دائمة".
    من جهتها، أعربت باريس عن "قلقها" تجاه التحركات التركية الجديدة. وكان الاتحاد الأوروبي قد هدد بفرض عقوبات على أنقرة في حال عدم توقفها عن أنشطتها للكشف عن الغاز في المنطقة.

    ويوم أمس، غادرت السفينة التركية "Oruc Reis" تركيا في مهمة استكشاف أخرى مدتها 10 أيام في المياه المتنازع عليها التي تعتبرها اليونان جزءًا من جرفها القاري، مما دفع اليونان للمطالبة من جديد بفرض عقوبات من الاتحاد الأوروبي على أنقرة في خلاف بشأن حقوق التنقيب البحرية.

    وفي قمة في وقت سابق هذا الشهر، هدد الاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات إذا لم توقف تركيا ما وصفه الاتحاد بأنه أنشطة حفر واستكشاف غير قانونية في المياه التي تطالب بها قبرص واليونان.

    وأضاف الاتحاد في بيان "دعا المجلس الأوروبي في الأول من أكتوبر/ تشرين الأول تركيا بوضوح إلى الامتناع عن الإجراءات الأحادية الجانب التي تتعارض مع مصالح الاتحاد الأوروبي وتنتهك القانون الدولي والحقوق السيادية للدول الأعضاء في الاتحاد".

    وتابع "نتوقع أن تمتثل تركيا لالتزاماتها وتمتنع عن القيام بمزيد من الاستفزازات وتقدم ضمانات ملموسة حول رغبتها في إجراء حوار حسن النية".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook