14:16 GMT28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    نشرت صحيفة "نيويورك بوست"، يوم الأربعاء، مقالا يحتوي على بعض الرسائل المتبادلة المزعومة بين نائب الرئيس الأمريكي السابق ونجل المرشح الديمقراطي للرئاسة جو بايدن، هانتر، ومساعديه في الصين وأوكرانيا. لم يتم إثبات صحة رسائل البريد الإلكتروني بعد.

    وتم الحصول على رسائل البريد الإلكتروني من جهاز كمبيوتر محمول تركه هانتر في ورشة إصلاح في ولاية ديلاوير في أبريل/نيسان 2019، وفقا لصحيفة The Post.

    وقال صاحب المحل إنه أبلغ مكتب التحقيقات الفيدرالي بمحتوياته. وتشير صور مذكرة استدعاء من محكمة فيدرالية في ديلاوير إلى صحيفة The Post إلى أن مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) استولى على كل من الكمبيوتر والقرص الصلب في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

    وقد نظر مكتب التحقيقات الفيدرالي في الأمر، وفقا للشخص الذي طلب عدم الكشف عن هويته. ولم يتضح ما إذا كان تحقيق مكتب التحقيقات الفيدرالي، تظهر الأوراق أيضا اسم هانتر بايدن في قسم "الفاتورة إلى" بتكلفة 85 دولارا.

    وقال رئيس لجنة الأمن الداخلي رون جونسون، لشبكة "فوكس نيوز"، مساء أمس، إن اللجنة على اتصال بالشخص الذي قدم رسائل البريد الإلكتروني، وهي بصدد التحقق من صحة مضمونها.

    أتى ذلك بعد أن نشرت صحيفة "نيويورك بوست" الرسائل المذكورة، في وقت سابق أمس، مشيرة إلى أن نجل بايدن قدم نائب الرئيس السابق آنذاك إلى أحد كبار المسؤولين التنفيذيين في شركة الغاز الطبيعي الأوكرانية "بوريسما"، وذلك قبل أقل من عام من ضغط جو بايدن على المسؤولين الحكوميين في أوكرانيا لطرد المدعي العام فيكتور شوكين، الذي كان يحقق في أصول الشركة.

    واستغل الرئيس دونالد ترمب وحلفاؤه الجمهوريون رسائل البريد الإلكتروني لمحاولة تسليط الضوء على معاملات نائب الرئيس السابق، الذي ينافس ترمب على الوصول للبيت الأبيض في 3 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

    وقال بايدن إنه لم يناقش أبداً التعاملات التجارية مع ابنه. وقال المتحدث باسم الحملة أندرو بيتس في بيان: "راجعنا الجداول الرسمية لجو بايدن منذ ذلك الوقت ولم يعقد أي اجتماع كما زعمت صحيفة نيويورك بوست".

    ووفقا لقصة The Post، قام صاحب محل الإصلاح بعمل نسخة من القرص الصلب لجهاز الكمبيوتر المحمول وأعطاها لروبرت كوستيلو محامي عمدة نيويورك السابق رودي جولياني، الحليف الصريح لترمب وحملته لإعادة انتخابه.

    ونفت حملة بايدن التقارير الواردة في صحيفة نيويورك بوست بأن نجل نائب الرئيس، هانتر بايدن، ناقش الفساد المزعوم الذي ينطوي على اجتماع بين المرشح الديمقراطي الحالي للرئاسة الأمريكية وشركة الغاز الأوكرانية "Burisma Holdings".

    وقال أندرو بيتس المتحدث باسم حملة بايدن في بيان: "إن جو بايدن نفذ السياسة الأمريكية الرسمية تجاه أوكرانيا ولم يرتكب أي خطأ، وأن مسؤولي إدارة ترامب شهدوا على هذه الحقائق تحت القسم".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook