16:36 GMT29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكدت هبة محمد علي، وزيرة المال والتخطيط الاقتصادي، أنه تم توفيرالمبلغ المخصص لرفع اسم الخرطوم من قائمة الإرهاب وقالت، إن رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب تتويج لمجهود مستمر منذ فترة، مشيرة إلى تعيين سفير للخرطوم في الولايات المتحدة لأول مرة منذ 25 عامًا.

    وأشارت الوزيرة خلال حديثها في المؤتمر الصحفي بوكالة السودان للأنباء، إلى الخطوات الواجب اتخاذها في شطب اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، مبينة أن هنالك خطوات متسلسلة يجب أن يتم اتخاذها من قبل الأطراف المشار إليها.

    وتحدثت حول تغريدة الرئيس ترامب بتاريح 19 أكتوبر/تشرين الأول، للإشارة إلى نيته القيام برفع السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب. وقد نشرت وكالة السودان للأنباء تصريحا للوزيرة، قالت فيه:

     "إن رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب تتويج لمجهود مستمر منذ فترة، مشيرة إلى تعيين سفير للخرطوم بالولايات المتحدة لأول مرة منذ 25 عاما".


    وأضافت أن المبلغ الذي حدده الرئيس الأمريكي لرفع الاسم من القائمة كان جاهزًا منذ فترة، موضحة أن الأموال تم جمعها من بيع الذهب الذي تملكه الحكومة.

    وقالت إن المحامين السودانيين ووزارة الخارجية، يعملون على إنهاء الاتفاقية الخاصة بإيداع الأموال في حساب الضمان والبالغة (335 مليون دولار) بحلول الأسبوع المنتهي في 23 أكتوبر الحالي.

    وأضافت أن الخطوات التي ستتبع أيضا إخطار ترامب للكونغرس بأنه ينوي إزالة اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب الأولى سيمنح هذا "الكونغرس" مدة 25 يوميا للإتيان بأي اعتراضات، وسيتبع ذلك بشكل متزامن "صياغة التشريعات وسنها"، لاستعادة حصانة السودان السيادية.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook