13:19 GMT26 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    تم التوصل إلى حقيقة ما حدث لسفن تابعة للقوات البحرية الأوكرانية التي حاولت خرق حدود روسيا في مضيق كيرتش الذي يربط بحر آزوف بالبحر الأسود، في 25 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018.

    موسكو - سبوتنيك. تم الكشف عن سر فقدان مراحيض السفن الأوكرانية التي تعود قصتها عندما اضطر حرس الحدود الروسي إلى إيقافها. وتم احتجازها في ميناء كيرتش حتى نوفمبر 2019 عندما أعادت السلطات الروسية زورقي "نيكوبول" و"بيرديانسك" والسفينة القاطرة "يان كابو" إلى أوكرانيا.

    وبعد وصولها إلى شواطئ أوكرانيا انطلقت الإشاعات الزاعمة أن الروس استحوذوا على كل شيء كان موجودا في السفن الأوكرانية المحتجزة، وجردوها حتى من المراحيض.
    وعبر الرئيس الأوكراني الجديد فلاديمير زيلينسكي عن تأييده لهذه المزاعم حين ناشد السلطات الروسية إعادة الأشياء التي كانت موجودة في السفن الأوكرانية على الرغم من أن السلطات الروسية دحضت مزاعم الاستيلاء على الموجودات في السفن الأوكرانية الموقوفة بنشر الفيديو الذي يُظهر تسليم السفن المحتجزة إلى السلطات الأوكرانية وتظهر فيه المراحيض وغيرها من الأشياء "المفقودة".
    الوضع في مضيق كيرتش، القرم، روسيا - السفن الحربية الأوكرانية المحتجزة في ميناء كيرتش
    © Sputnik . Press Service of the Border Department of the Federal Security Service of the Russian Federation in the Republic of Crimea
    وتم التوصل إلى معرفة ،مطلق تلك الإشاعات، وكشف زعيم منظمة "الحرس السلافي" الأهلية الأوكرانية، فلاديمير روغوف، لوسائل إعلام أن الشائعات الكاذبة أطلقها ضابط في الجيش الأوكراني برتبة ملازم ثان، آملا في التكسب منها. 
    الجدير بالذكر سابقا، قبل عامين ، نظم الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو استفزازا في مضيق كيرتش. وكانت روسيا قد اضطرت إلى إيقاف السفن الأوكرانية حين انتهكت حرمة المياه الروسية في البحر الأسود وحاولت الدخول إلى مضيق كيرتش الذي يربط البحر الأسود ببحر ازوف، يوم 25 نوفمبر/تشرين الثاني من عام 2018. واقتاد حرس الحدود الروسي الزوارق الحربية الأوكرانية الموقوفة إلى ميناء كيرتش، حيث تم احتجازها.
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook