14:24 GMT20 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    اعتبر السفير المغربي لدى روسيا، لطفي بوشعرة، موقف الجزائر حول الصحراء متناقضا، داعيا إياها إلى احترام القانون الدولي، وبناء المستقل وعدم البقاء عالقة في الماضي.

    موسكو- سبوتنيك. قال السفير المغربي لدى روسيا في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك" ردا على سؤال حول تأثير القرار الأمريكي على المسألة الصحراوية والتوترات في المنطقة المغاربية وخاصة مع الجزائر:

    "في حال لم يكن للجزائر علاقة بهذا الخلاف كما تدعي دائماً، كيف إذا ستكون معنية بالقرار الأمريكي؟ نحن في قلب التناقض الجزائري. لا يمكن أن ندين من يعترفون بمغربية الصحراء وفي نفس الوقت ندعي أن لا علاقة لنا بهذا الخلاف".

    وتابع "لا يمكن أن نحيك الخطط في الكواليس وفي نفس الوقت نتملص من كل مسؤولية في حل مسألة الصحراء. لا يمكن أن نتحدث عن احترام القانون الدولي وفي نفس الوقت نقوم بمنع الأمم المتحدة من إحصاء أعداد السكان في مخيمات تندوف".

    وأضاف السفير أن "القانون الدولي الذي تستحضره الجزائر ليس مجرد شعار يُطلق من أجل غايات سياسية بل هو كامل متكامل. عندما ندعو الآخرين لاحترام القانون يجب أن نتحلى بالأدب ونطبق ذلك على أنفسنا. لا يمكن لأحد أن يحتكر الدفاع عن القانون، والمغرب لا تقبل أن تُعطى دروسا في القانون الدولي من قبل الجزائر. لا يمكن أن نبني مغرب [العالم المغاربي] الغد وفق مكونات أيديولوجية أصبحت من الماضي".

    وأردف بوشعرة "التحديات التي تواجهها منطقتنا اليوم لم تعد نفس تحديات الستينيات والسبعينيات. يجب أن نقدم اليوم حلولا محلية ومحددة لكي نواجه أزمة الهجرة والتغير المناخي والاندماج الاقتصادي المحلي".

    وتابع بوشعرة "يجب أن نضع أفقاً وهدفا. يجب أن نبني المستقبل وألا نبقى عالقين في الماضي. يجب الترويج للسلام والأمن في منطقتنا من دون هوادة عبر الحوار والمشاورات والمغرب يتبع هذا النهج".

    انظر أيضا:

    بعد التطبيع.. تفاصيل تغيير المغرب مناهجها لتتضمن معلومات عن اليهود
    ملك المغرب يوجه رسالة إلى الرئيس الجزائري بعد التطورات الأخيرة
    وزير الخارجية المغربي: 20 قنصلية في الصحراء خلال عام... وسنواصل
    المغرب...البحرين تفتتح قنصلية لها في منطقة الصحراء
    الكلمات الدلالية:
    روسيا, الجزائر, الصحراء المغربية, الصحراء المغربية, المغرب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook