19:57 GMT24 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قضت محكمة الاستئناف التركية بإعادة محاكمة وزير الداخلية الأسبق محمد آغار، على وقع اتهامات من زعيم المافيا سادات بكر.

    وبحسب صحيفة "زمان" التركية، فإن القرار شمل 19 متهما، في 18 جريمة، كان قد تم تقييدها ضد مجهول.

    وتضم الأسماء التي ستعاد محاكمتها، الضابط العسكري السابق في جهاز الاستخبارات، كوركوت أكان، فضلا عن القومي التركي إبراهيم شاهين.

    وعللت المحكمة قرارها بإعادة المحاكمة بأن قانون الإجراءات الجنائية في القضايا المذكورة قد تم انتهاكه.

    وكان زعيم المافيا التركي، سادات بكر، قد كشف خلال مقطع فيديو نشره، أمس الأحد، أن وزير الداخلية الأسبق محمد أغار، والضابط العسكري التركي السابق كوركوت أكان هما المسؤولان عن اغتيال الصحفيين التركيين أوغور مومجو وكوتلو أدالي في عام 1995.

    يشار إلى أن تصريحات زعيم المافيا كانت لها تداعيات كثيرة، حيث طردت وكالة أنباء "الأناضول" التركية، الجمعة الماضية، الصحفي العامل لديها، مصعب توران، بعدما طرح سؤلاً خلال مؤتمر صحفي لوزيري الصناعة والزراعة، أثار به الجدل حول علاقة زعيم المافيا سادات بكر، بوزير الداخلية سليمان صويل.

    وأوضحت "فرانس برس" أن سادات بكر، زعيم المافيا المقيم خارج البلاد، نشر مقاطع فيديو عبر منصة "يوتيوب"، وجّه فيها اتّهامات إلى أعضاء في الحكومة التركية ومسؤولين في حزب "العدالة والتنمية" الحاكم، بالضلوع في "جرائم وعمليات فساد مختلفة"،

    وقال بكر في أحد تلك المقاطع إن "وزير الداخلية سليمان صويلو وفر له الحماية، وسرب له العام الماضي معلومة سريّة، مفادها أن القضاء فتح تحقيقاً بحقّه، الأمر الذي سمح له بالفرار من تركيا والإفلات من قبضة الأجهزة الأمنية"، الأمر الذي نفاه صويلو.

    انظر أيضا:

    لأول مرة... تركيا توقع اتفاقية بشأن توريد طائراتها المسيرة لإحدى دول الناتو
    بعد تدريباتهما العسكرية معا... ما حجم القوة العسكرية لكل من تركيا وأذربيجان؟
    أذربيجان وتركيا تجريان تدريبات عسكرية مشتركة
    اختفاء سائحة أوكرانية في ظروف غامضة في تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook