00:48 GMT13 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    حدد علاء الظواهري عضو لجنة المفاوضات الخاصة بسد النهضة الإثيوبي حالة واحدة يحدث معها انهيار لسد النهضة الإثيوبي.

    وبحسب تصريحات لموقع "مصراوي"، قال الظواهري: "لو أغلقت إثيوبيا الفتحات ينهار السد"، معللا بأنه حال إغلاق الفتحات "لن يستطيع حجز المياه، حيث إن أقصى منسوب للمياه بالسد الإثيوبي هو 645 مترا، وأقصى منسوب للتخزين 640 مترا".

    وأوضح الظواهري أن هناك 15 بوابة في السد، قائلا: "ما يعنينا ليس فتحها بقدر الكميات التي تخرج منها"، لافتا إلى أن "60 مليون متر مكعب من المياه تخرج يوميا من الفتحتين الموجودتين في السد الإثيوبي".

    وعما يحتاجه السد من المياه المخزنة لتشغيل التوربينات، كشف المسؤول المصري أن وجود 18 مليار متر مكعب من المياه مخزنة يمكنها أن تقوم بتشغيل التوربينات، لافتا إلى أن هذه الكمية "تحتاج إلى عامين تقريبا".

    وعن سبب الخلاف المباشر مع مصر والسودان، أشار الظواهري إلى أن الخلاف يكمن في محاولة إثيوبيا الانفراد بإدارة السد، مشددا على وجوب الوصول إلى اتفاق ملزم معها، مؤكدا أن "مشكلة السد الأساسية ستكون في فترة الجفاف".

    وكانت وزارة الري المصرية قد أصدرت، مساء أمس، بيانا كشفت فيه بعض الأرقام الحقيقية المتعلقة بتقنيات تشغيل السد، وذلك ردا على ما يثار على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أكدت أنه في ضوء المعلومات المتوفرة، فإن فتحات تمرير المياه تقع على منسوب أقل، من أقصى منسوب للسد بمقدار يتراوح بين 103 إلى 67 مترا، وأن القدرة الاستيعابية لعمل هذه الفتحات على مدار العام يمكنها من التصريف السنوي.

    انظر أيضا:

    حمدوك يؤكد أن الملء الأحادي لـ"سد النهضة" تهديد مباشر للسودان
    مع اقتراب موعد الملء الثاني.. هل بات الحل العسكري هو الأقرب في أزمة سد النهضة؟
    خبير: تصريحات أديس أبابا حول جاهزية جيشها لصد أي اعتداء ضد سد النهضة "إعلان حرب"
    سد النهضة: هل هناك فرص جديدة لأزمة سد النهضة أم الحل العسكري أصبح واقعا؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook