16:03 GMT31 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 70
    تابعنا عبر

    حسمت إيران الجدل الذي تصاعد أخيرا حول قيامها بتأسيس شبكة إنترنت مستقلة عن الشبكة العالمية، من خلال تصريحات لمحمد جواد جهرمي، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الإيراني.

    وبحسب حوار له مع صحيفة "الشرق" القطرية، فرق وزير الاتصالات الإيراني بين تعويض بلاده ما تفقده وبين الانفصال عن العالم على حد تعبيره.

    وشرح جهرمي وجهة نظره مؤكدا أن الشركات الدولية تمتنع عن تقديم خدماتها لبلاده، وبالتالي فإن إيران لجأت إلى "محاولة التعويض"، مؤكدا أن "هذا لا يعني أن ننفصل عن العالم، نحن نريد أن نستقل ونعول على أنفسنا كأي بلد مستقل ذي سيادة".  

    ودلل على تعمد بعض الشركات منع الخدمة عن بلاده كما فعلته شركة أبل الأمريكية، حيث أقدمت حسب تأكيده على سحب العديد من التطبيقات الإيرانية من متجرها الإلكتروني "آبل ستور"، وكذلك في متجر أندرويد “غوغل بلاي”.

    وهذا وفقا للوزير الإيراني "يحتم علينا أن نقوم بخلق تطبيقات خاصة بنا في زمن الاقتصاد الرقمي لنؤمن الخدمات اليومية للنقل والصحة وغيرها لشعبنا".

    وعن ما تردد من أن فكرة الاستقلال تأتي من أجل التحكم في مواقع التواصل الاجتماعي قال، إن حكومة إيران لا يمكن أن تفصل شعبها عن الإنترنت.

    وقال: "الرسالة واضحة نحن عاقلون ولا نقطع الإنترنت على شعبنا كما يروج"، لافتا إلى أن بلاده كسائر بلدان العالم لديها خلافات داخلية، مشيرا إلى أن البعض يدعو إلى إغلاق الإعلام الأجنبي في الداخل ولكن الأغلبية لا ترى ذلك صائبا.

    ومدللا على أن ادعاء حجب الإنترنت في بلاده غير صحيح أكد جهرمي أن استخدامه في بداية عهد الرئيس الحالي حسن روحاني أي قبل 8 سنوات كان بمعدل 73 جيجابيت، مشيرا إلى أنه الآن قد وصل إلى 6 آلاف جيجا بيت، قائلا: "كل مواطني إيران يستخدمون الإنترنت حتى في أقصى الأرياف و98% من المواطنين في القرى لديهم الخدمة".

    انظر أيضا:

    إيران تكشف عن تعرض منشآتها الحيوية لأكثر من 13 هجمة سيبرانية شرسة... وتتعاون مع قطر
    إيران: سياسة إسرائيل الخارجية لن تتغير في ظل الحكومة الجديدة
    صحيفة: هنية يحضر لزيارة لبنان وإيران ولقاءات مرتقبة مع نصر الله وخامنئي
    إيران تنتقد قرار السعودية بشأن "مناسك الحج"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook