22:41 GMT17 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال مارتن هوث، سفير الاتحاد الأوروبي لدى العراق،  إن استهداف المنشآت العراقية غرضه إحداث عدم استقرار سياسي خاصة في الفترة التي تسبق الانتخابات العراقية.

    وبحسب ما كتبه هوث عبر حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي تويتر، فإن الهجمات المستمرة على القواعد والمطارات والقنصليات والسفارات تهدد وتتحدى الدولة العراقية.

     وقال: "الهجمات المستمرة طوال الأسابيع الماضية مستهدفة القواعد والمطارات والقنصليات والسفارات تهدد وتتحدى الدولة العراقية مرة أخرى، بينما تهدف إلى تجديد المواجهات وزيادة عدم الاستقرار السياسي خلال الفترة المؤدية للانتخابات القادمة في العراق".

    وكانت المنطقة الخضراء وسط بغداد قد تعرضت، اليوم الخميس، لهجوم بثلاثة صواريخ كاتيوشا، حسبما أفادت خلية الإعلام الأمني العراقي في بيان لها.

    وقد شهدت الأيام الماضية سلسلة من الهجمات على منشآت عراقية كثيرة، حيث تعرضت قاعدة عين الأسد في الأنبار ومطار أربيل الدولي، أمس الأربعاء، لهجوم بالصواريخ والطائرات المسيرة المفخخة، فيما أكد المتحدث باسم قوات التحالف الدولي واين ماروتو إن الهجوم على القاعدة أسفر عن إصابة ثلاثة أشخاص.

    وأول أمس، قالت القوات الأمريكية في العراق إنها أسقطت طائرة مسيّرة مفخّخة أثناء تحليقها فوق سفارة الولايات المتّحدة في بغداد، وذلك بعد ساعات من هجوم صاروخي استهدف قاعدة تضمّ جنوداً أمريكيين.

    انظر أيضا:

    مقتل 4 من صيادي الأسماك في هجوم لمسلحي "داعش" في محافظة الأنبار العراقية
    الخارجية العراقية تندد بالهجوم الجوي الأمريكي وتعلن فتح تحقيق منعا لأي تصعيد
    العراق: الهجوم الأمريكي على الحدود السورية انتهاك سافر لسيادتنا
    مصادر عسكرية عراقية: هجوم صاروخي على قاعدة "عين الأسد" الجوية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook