06:01 GMT21 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قالت تقارير إعلامية إن قاضيا إسبانيا استدعى الشاهدين الرئيسين في محاكمة زعيم جبهة البوليساريو، إبراهيم غالي.

    وحسبما نقله موقع "هسبريس" المغربي فإن القاضي سانتياغو بيدراس، قاضي المحكمة الوطنية الإسبانية، قد استدعى الشاهدين الرئيسين المقيدين في محاكمة إبراهيم غالي زعيم البوليساريو في تهمة ممارسة التعذيب، وهما أحمد الطروزي وفاضل إبريكة.

    وكانت قضايا قد رفعت ضد غالي أمام القضاء الإسباني تتهمه بممارسة التعذيب ضد محتجزين في مخيمات تندوف، أثناء استجوابهم.

    ونقل الموقع المغربي عن مصادر لم يسمها أن القاضي الإسباني، قد وافق على الطلب الذي تقدم به دفاع الفاضل إبريكة، الذي أكد في تسجيل صوتي سابق، أنه أقام دعوى قضائية أمام القضاء الإسباني بالعاصمة مدريد، يوم 13 أبريل/ نيسان الماضي، ضد زعيم جبهة البوليساريو.

    ولفت إبريكة إلى أن الدعوى التي أقامها تضمنت أسماء قياديين آخرين في البوليساريو، وهما البشير مصطفى السيد، المستشار السياسي لغالي، وسيدي أحمد البطل.

    من جهة اخرى كانت الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان، قد أوضحت في منشورات سابقة قيام إبراهيم غالي بحملة تطهير عرقي ضد الصحراويين، بالإضافة إلى تزعمه حملة اختفاءات قسرية في حق المحتجزين.

    وأكدوا أن قاضي المحكمة الوطنية الإسبانية قد قبل الدعوى التي تقدمت بها الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان ضد إبراهيم غالي.

    وكان غالي محور أزمة دبلوماسية كبيرة بين المملكة المغربية وجارتها الأوربية إسبانيا، حدثت على خلفية استقبال الأخيرة لزعيم جبهة البوليساريو ليتم علاجه في إحدى مشافيها، حيث دخل إلى إسبانيا بجواز سفر جزائري كما تقول السلطات المغربية.

    وقد تعمقت الأزمة بين المغرب وإسبانيا على خلفية هذه الواقعة، إلى الدرجة التي تم فيها سحب السفراء، وتسهيل المغرب لعمليات هجرة غير شرعية عن طريق تخليها عن بعض القيود التي كانت تفعلها في السابق.

    انظر أيضا:

    الخارجية الإسبانية: لا يمكننا تصور أن تعرض المغرب حياة القصر للخطر بسبب استقبالنا غالي
    ‎الأزمة بين المغرب والبوليساريو...هل يتغير موقف المملكة من المقترح الذاتي؟
    "البوليساريو" تهاجم المغرب على خلفية قضية برنامج التجسس "بيغاسوس"
    عودة غالي إلى الجزائر... هل ستعمق الخلاف مع المغرب؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook