01:38 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    دعونا نفهم جسدنا بشكل أفضل ونتعرف على أسباب ما يصيبنا في بعض الأوقات من قشعريرة، ربما لا نعرف لها سببا.

    وفقا لموقع اونلي ماي هيلث يقول الدكتور مانان فورا، خبير جراحة العظام والطب الرياضي، إن الارتعاش هو أحد ردود الفعل الجسدية الشائعة التي تحدث غالبًا عندما يحاول الجسم تدفئة نفسه.

    يُعرف التقلص السريع للعضلات واسترخائها المتسببين في توليد حرارة في الجسم بالرعشة، وهي حركة عضلية لا إرادية لا يمكن السيطرة عليها وهي استجابة طبيعية يمكن أن تحدث في سيناريوهات مختلفة لأسباب مختلفة.

    ويؤكد فورا، أن إجمالي الحرارة التي ينتجها الجسم 85٪ منها عن طريق حركات العضلات، وعندما تنخفض درجة حرارة الجسم الأساسية وتشعر بالبرودة، تتحرك عضلات الجسم بشكل لا إرادي وهو ما يعرف بالرعشة.

    وتتم هذه الآلية للحفاظ على التوازن في الجسم، حيث يحاول زيادة الحرارة المنتجة داخله ليجعلك تشعر بتحسن من خلال تحريك الطاقة.

    أسباب الرعشة

    يمكن أن يحدث رد فعل الجسم لأكثر من سبب، ومن أجل علاج ذلك من المهم فهم جميع الأسباب المحتملة لهذا التفاعل، ومنها:

    انخفاض درجة الحرارة والحمى

    حيث يكون الشعور بالبرودة ناتجًا عن انخفاض درجة الحرارة، أو البيئة الباردة، أو النسيم البارد وحتى الحمى.

    فعندما تنخفض درجة الحرارة إلى ما دون المستوى المريح لجسمك، يبدأ حدوث تقلص واسترخاء سريع للعضلات مما يسبب ارتعاشًا واضحًا.

    ونظرًا لأن هذه العملية تتطلب طاقة وتطلق بعض الحرارة أيضًا، فإنها تساعد على إبقائك دافئًا لبعض الوقت من خلال زيادة إنتاج حرارة سطح الجسم.

    العدوى

    قد تكون هناك أوقات لا يشعر فيها جسدك بالبرودة ولكنك لا تزال ترتجف، ويمكن أن يكون هذا النوع من الارتعاش المفاجئ في الواقع علامة على وجود عدوى بكتيرية أو فيروسية يقاومها جسمك.

    وتساعد الحرارة الناتجة عن تقلص العضلات واسترخائها على تدفئة جسمك ومحاربة العدوى التي غزت نظامك، وهي كافية لقتل البكتيريا المسببة للعدوى والحفاظ على صحتك وبعيدًا عن كل الأمراض.

    اضطرابات الحركة النفسية

    يمكن أن يظهر التوتر العقلي بطرق أكثر مما تتخيل وهو عامل يمكن أن يؤدي إلى الارتعاش والحركات اللاإرادية الأخرى، فقد يكون الارتعاش الناجم عن اضطراب الحركة النفسي إما مفاجئًا، دون أي علامة تحذيرية، بسبب الاكتئاب أو بعض المشكلات الصحية الأساسية الأخرى، ويمكن أن يحدث بسبب ذكرى بعض الأحداث المؤلمة.

    ويمكن علاج اضطراب الحركة النفسي من خلال مزيج من العلاج الطبيعي والعقلي.

    ولا تحتوي هذه الحالة على أي نوع أو تلف عصبي أو تلف أساسي في الدماغ، كما أن الارتعاش هو أحد أكثر الاستجابات الجسدية شيوعًا لهذا الاضطراب.

    الضغط العصبي

    هناك أوقات لا علاقة فيها للرعشة بدرجات الحرارة أو بصحتك، ولكن يمكن أن تكون بسبب بعض المشاعر القوية، ولكنها تمثل رد فعل أجسامنا للأشياء التي تحدث في دماغنا.

    فالمشاعر القوية مثل التوتر والخوف والإثارة والقلق يمكن أن تسبب الارتعاش بسبب زيادة الأدرينالين في الجسم. يتسبب إفراز هرمون الأدرينالين في ارتعاش استجابة الجسم للقتال. قد يبدأ الشخص في الارتعاش بسبب الخوف أو التوتر أو الإثارة وهي استجابة الجسم السريعة الناتجة عن الارتفاع السريع للأدرينالين في مجرى الدم.

    انخفاض مستوى السكر في الدم

    وهو السبب الأخطر.. حيث يحتاج مرضى السكري إلى الاعتناء بأنفسهم لأن انخفاض مستوى السكر في الدم يمكن أن يؤدي إلى الارتعاش والشعور بالبرودة والهشاشة والضعف والدوار والتعرق، كاستجابة لانخفاض مستوى السكر في الدم.

    وقد تحدث ردود الفعل هذه عندما لا يكون لدى الشخص أي شيء منذ فترة ويمكن أن تؤثر على قدرة الجسم على تنظيم مستوى السكر في الدم.

    تُعرف هذه الحالة المحددة باسم نقص السكر في الدم والذي يحدث عند ارتفاع مستويات السكر في الدم

    ملحوظة مهمة حول المعلومات الطبية
    © Sputnik
    ملحوظة مهمة حول المعلومات الطبية

    انظر أيضا:

    أسباب القشعريرة وانتصاب الشعر عند التعرض لمشاعر هياجة
    من بينها القشعريرة... 6 أعراض جديدة لفيروس كورونا
    فن المكياج السريالي سيسبب لك رعشة
    قشعريرة الجلد عند سماع الموسيقى دليل قدرات خاصة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook