05:28 GMT19 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد الرئيس اللبناني ميشال عون أن آخر عام من ولايته سيكون عام الإصلاحات الحقيقية بالنسبة للبنان.

    وحسب تصريحات نقلها موقع النشرة اللبناني، عزا عون تأخر الإصلاح إلى ما وصفها بمنظومة حماية الفاسدين، التي تشكلت ومنعته من تنفيذ هذه الإصلاحات، حسب تعبيره.

    وقال عون: "السنة الأخيرة من ولايتي ستكون سنة الإصلاحات الحقيقية بعدما تعذر تحقيق ذلك بفعل تغليب بعض المعنيين لمصالحهم الشخصية، وشكلوا منظومة أقفلت الأبواب في وجه أي إصلاح ما وفر الحماية لفاسدين ومرتكبين".

    تصريحات الرئيس اللبناني جاءت عقب توقيعه عقد التدقيق الجنائي مع شركة الفاريز إند مارسال.

    وحسب بيان صادر عن الرئاسة اللبنانية فإن "التدقيق المالي الجنائي في حسابات ​مصرف لبنان​ هو الخطوة النوعية في ​مسيرة​ التزام قواعد الشفافية و​مكافحة الفساد​ والاصلاح والمساءلة والمحاسبة".

    وأوضح البيان أن "التدقيق المالي الجنائي تحقق بعد 20 شهراً من السعي الحثيث واليومي للتوصل اليه، وهو يستجيب لحق اللبنانيين في معرفة اسباب الانهيار الاقتصادي والمالي والاجتماعي والمعيشي الذي أصاب البلاد والعباد، وهو يمهد الطريق أمام الإصلاحات المنشودة ويتجاوب مع رغبات ​المجتمع الدولي​ في مساعدتنا على تحقيق النهوض الاقتصادي الذي نأمل أن توفق الحكومة الحديدة في السير به".

    ووعد البيان بأن يشمل "التدقيق المالي الجنائي لاحقاً الإدارات والمؤسسات العامة​ والمجالس والصناديق والهيئات، خصوصاً تلك التي حامت الشبهات حول أداء المسؤولين عنها خلال الأعوام الثلاثين الماضية".

    ** تابع المزيد من أخبار لبنان على سبوتنيك

    انظر أيضا:

    اتفاق عربي رباعي على حل أزمة الطاقة في لبنان بنقل الغاز المصري عبر الأردن وسوريا
    وسط مخاوف من عقوبات أمريكية... هل يحل نفط إيران أزمة لبنان أم يعقدها؟
    إقبال كبير على "المؤونة" مع اشتداد الأزمة الاقتصادية في لبنان... صور
    هل يقبل لبنان الوقود الإيراني في ظل أزمة شح المحروقات؟
    الكلمات الدلالية:
    أخبار لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook