07:13 GMT27 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أكد بيان صادر عن حزب العدالة والتنمية المغربي وجود ما وصفه بالـ "تلاعب بمحاضر الانتخابات وعدم تسليم بعضها".

    وحسب البيان الصادر عن المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية المغربي، الذي نشرته جريدة هسبريس، فإن هناك "تلاعب بالمحاضر، وعدم تسليم بعضها، وتسليم بعضها الآخر خارج مكاتب التصويت".

    كما لفت البيان إلى وجود "توجيه مباشر للناخبين يوم الاقتراع، وتأخر غير مبرر في الإعلان عن أسماء الفائزين، وعدم الكشف إلى حد الآن عن النتائج التفصيلية وتوزيع الأصوات".

    كما أشار إلى أن وجود "ضغوطات" تمت ممارستها "على مناضلي ومرشحي المصباح، من لدن بعض الخصوم السياسيين في الاستحقاقات الانتخابية الماضية".

    وأبدى البيان أسفه مما قال إنه "انخراط بعض رجال السلطة في تلك الممارسات"، مؤكدا على أن تلك الضغوطات "تتنافى مع مبادئ الحياد، وأسس وقواعد التنافس الشريف التي ينبغي أن تطبع كل استحقاق انتخابي حر ونزيه".

    وتحدث كذلك عن "أشكال الإفساد الانتخابي التي أفضت إلى إعلان نتائج لا تعكس حقيقة الخريطة السياسية والإرادة الحرة للناخبين، وتشكل انتكاسة لمسار تجربتنا الديمقراطية، ولما راكمته بلادنا من مكتسبات في هذا المجال".

    وفي الشأن الداخلي ثمن البيان "قرار الأمانة العامة بالاستقالة"، معتبرا ذلك "تجسيدا لمبدإ ربط المسؤولية بالمحاسبة، والذي يشكل سلوكا سياسيا نادرا ورفيعا في مشهدنا الحزبي".

    وقال البيان إن المؤتمر الوطني سينعقد بصفة استثنائية، "بحلول نهاية شهر أكتوبر/ تشرين الأول المقبل، من أجل انتخاب قيادة جديدة للحزب، تشرف على تدبير المرحلة المقبلة والإعداد للمؤتمر الوطني العادي للحزب".

    يشار إلى أن المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية عقد، أمس السبت، دورة استثنائية، بدعوة من الأمانة العامة على إثر استقالتها.

    ** تابع المزيد من أخبار العالم الآن على سبوتنيك

    انظر أيضا:

    ملك المغرب يبعث برقية تعزية لتبون إثر وفاة بوتفليقة
    المغرب... حزب الاستقلال المعارض يوافق على المشاركة في الحكومة المرتقبة
    3 أحزاب مغربية تقرر تشكيل أغلبية داخل المجالس البلدية التي تتواجد فيها
    تحديد مسار... ما هي فرص التحالف بين "العدالة والتنمية" وجماعة "العدل والإحسان" في المغرب؟
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم الآن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook