06:51 GMT19 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    الأخبار
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تسببت أزمة نقص سائقي الشاحنات في بريطانيا بدفع السلطات هناك إلى تخفيف قواعد منح التأشيرات.

    ووفقا لرويترز فمن المتوقع أن تعلن بريطانيا خططا لإصدار تأشيرات مؤقتة لسائقي الشاحنات لتخفيف النقص الحاد في العمالة الذي أدى إلى تقنين الوقود في بعض محطات الوقود.

    يأتي ذلك بينما وجه تجار التجزئة تحذيرات من اضطراب كبير في الفترة التي تسبق عيد الميلاد.

    ومع بدء تشكيل طوابير خارج محطات الوقود في وقت مبكر من اليوم السبت، قال مكتب رئيس الوزراء بوريس جونسون إنه يبحث في إجراءات مؤقتة لمعالجة النقص في سائقي مركبات البضائع الثقيلة.

    وقالت متحدثة باسم مكتب جونسون في داونينج ستريت في بيان "ندرس إجراءات مؤقتة لتجنب أي مشاكل فورية لكن أي إجراءات نتخذها ستكون محدودة للغاية".

    وأكدت: "لدينا مخزون وافر من الوقود في هذا البلد وينبغي طمأنة الجمهور بأنه لا يوجد نقص"، مستدركة: "ولكن مثل البلدان في جميع أنحاء العالم ، فإننا نعاني من نقص مؤقت في السائقين المرتبط بفيروس كورونا المستجد لنقل الإمدادات في جميع أنحاء البلاد".

    وبما يعد استجابة لما طالبت به شركات الخدمات اللوجستية وتجار التجزئة منذ شهور، ذكرت الصحف أن الحكومة ستسمح لما يصل إلى 5000 سائق أجنبي بالدخول إلى بريطانيا بتأشيرات قصيرة الأجل، في حين تقول جمعية النقل البري في المملكة المتحدة إن بريطانيا تحتاج إلى 100000 سائق إضافي إذا كانت ستلبي الطلب.

    وحذر مجلس الوزراء من الشراء بدافع الذعر، وتقول شركات النفط إنه لا يوجد نقص في الإمدادات، مؤكدة أنها مجرد مشاكل في توصيل الوقود إلى المحطات.

    وقد بدأت طوابير طويلة من المركبات تتجمع في محطات الوقود لتمتلئ بعد أن قالت شركة بريتش بتروليوم إنها اضطرت لإغلاق بعض منافذ بيعها بسبب نقص السائقين.

    وأبلغت بعض محطات شل أيضًا عن نضوب المضخات بينما قالت شركات تابعة لشركة إكسون موبيل، إن عددًا صغيرًا من مواقع البيع بالتجزئة التابعة، قد تأثر أيضًا بطريقة ما.

    ** تابع المزيد من أخبار العالم الآن على سبوتنيك

    انظر أيضا:

    بريطانيا تعتقل 39 من ناشطي المناخ بعد إغلاق ميناء رئيسي
    إيران: على بريطانيا تغيير سلوكها
    بريطانيا تدعو الصين وروسيا للاتفاق على استراتيجية بشأن أفغانستان
    لافروف يلتقي وزراء خارجية مصر وسوريا وفرنسا وبريطانيا على هامش الجمعية العامة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم الآن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook