06:00 23 سبتمبر/ أيلول 2017
مباشر
    حسن نصر الله وسعد الحريري

    نافذة على لبنان: هل سيتفق اللبنانيون على وضع استراتيجية موحدة لمواجهة الإرهاب؟

    © AP Photo/ Hassan Ibrahim
    آراء
    انسخ الرابط
    0 5710

    أكد السيد حسن نصرالله الأمين العام لـ"حزب الله" أن "الإرهاب عدو الجميع"، ودعا اللبنانيين إلى "استراتيجية وطنية لمكافحة الإرهاب"، و"عدم التمييز بين داعش والنصرة". وأكد أن "داعش" و"النصرة" تخدمان إسرائيل، داعياً دول الخليج إلى مراجعة سياساتها في كلّ المنطقة. وأثنى على نتائج الحوار بين "حزب الله" و"تيار المستقبل".

    في وقت سابق  أعلن رئيس الوزراء الأسبق سعد الحريري، في كلمة له في الرابع عشر من شباط/ فبراير، في الذكرى العاشرة لاغتيال الرئيس  الشهيد رفيق الحريري،   إن "الحرب ضد الإرهاب مسؤولية وطنية تقع على عاتق جميع اللبنانيين، وإلا سيصيب الحريق الجميع".

     وقال وزير الخارجية اللبناني السابق عدنان منصور لإذاعتنا، في تعليقه  على خطاب السيد حسن نصرالله الذي ألقاه مساء أمس، "لا شك أن سماحة السيد حسن نصرالله تناول في خطابه أمس مجمل المواضيع التي تهم الشأن اللبناني وشأن المنطقة ككل. حيث دعا إلى وضع استراتيجية واحدة لمواجهة الإرهاب، هذا الإرهاب الذي يضرب اليوم المنطقة في كل مكان وأينما كان بدون ضوابط وبدون حدود، لذلك عندما وجه الدعوة إلى اعتماد استراتيحية لمواجهة هذا الإرهاب، إنما كان يعني ماذا يريد، وأن لبنان هو في قلب الحدث، لبنان في قلب الوضع الذي يتعرض للإرهاب، وأيضا طالب بتأييد الخطة الأمنية التي وضعها الجيش اللبناني في البقاع، وكما أعلن عن الحاجة إلى قرار وطني لمواجهة داعش والنصرة، وتحدث عن أهمية التفاهم مع التيار الوطني الحر وانعكاس هذا التفاهم على الأوضاع في لبنان والمنطقة، كما دعا إلى ترسيخ وتوسيع هذا التفاهم. فيما يخص الجبهة الداخلية، قال نصرالله: على البعض الذي ينتظر تغييرات في الخارج أن لا ينتظر كثيرا، وتحدث عن تواصل الحوار مع تيار المستقبل".

    وفيما يخص دعوة نصرالله إلى وضع استراتيجية واحدة لمواجهة الإرهاب، وكذلك إعلان رئيس الوزراء الأسبق سعد الحريري إلى أن الحرب ضد الإرهاب مسؤولية وطنية تقع على عاتق جميع  اللبنانيين، قال منصور:

    أيا كانت التوجهات السياسية للبعض في الداخل اللبناني، إلا أن الإرهاب واحد ويهدد الجميع. هذا الإرهاب الذي يضرب المنطقة اليوم يهدد الجميع ولا يستثني فريقا من الأفرقاء مطلقا، والدليل على ذلك ما نشهده في سورية وما نشهده في العراق وليبيا وفي أماكن أخرى، لذلك لا بد من وضع خطة وطنية، ولا بد من مواجهة وطنية تضم كل الأفرقاء وبدون استثناء. هذا الخطر لا يطال فريقا واحدا، وإنما يطال كل لبنان، ويطال سيادة واستقلال وأرض لبنان. لذلك اليوم وقبل الغد علينا أن نتحرك، وأن يكون هناك خطة وطنية يجمع عليها كل اللبنانيين بكل طوائفهم.

    فيما يخص الحوار بين تيار المستقبل وحزب الله قال منصور:

    كل من تيار المستقبل وحزب الله لهما قاعدة شعبية عريضة، لذلك عندما يكون هناك خلاف بين فريقين كبيرين سينعكس هذا الأمر سلبا على الساحة السياسية والأمنية  في لبنان. 

    الحوار يصب في إطار توحيد الصفوف لمواجهة الإرهاب، لذلك نعول كثيرا على هذا الحوار، وكذلك أكد كل من السيد حسن نصرالله والرئيس سعد الحريري على أهمية هذا الحوار الجاري اليوم بين حزب الله وتيار المستقبل.

    إعداد وتقديم: عماد الطفيلي 

    الكلمات الدلالية:
    حسن نصرالله, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik