17:45 GMT29 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    • الفلسطيني محمود كايد، يعرض مجموعته من طابع البريد، التي يجمعها منذ عقود، في بلدة فلسطينية تقع في محافظة نابلس، الضفة الغربية، 7 أكتوبر 2020
    • الفلسطيني محمود كايد، يعرض مجموعته من طابع البريد، التي يجمعها منذ عقود، في بلدة فلسطينية تقع في محافظة نابلس، الضفة الغربية، 7 أكتوبر 2020
    • الفلسطيني محمود كايد، يعرض مجموعته من طابع البريد، التي يجمعها منذ عقود، في بلدة فلسطينية تقع في محافظة نابلس، الضفة الغربية، 7 أكتوبر 2020
    • الفلسطيني محمود كايد، يعرض مجموعته من طابع البريد، التي يجمعها منذ عقود، في بلدة فلسطينية تقع في محافظة نابلس، الضفة الغربية، 7 أكتوبر 2020
    • الفلسطيني محمود كايد، يعرض مجموعته من طابع البريد، التي يجمعها منذ عقود، في بلدة فلسطينية تقع في محافظة نابلس، الضفة الغربية، 7 أكتوبر 2020
    • الفلسطيني محمود كايد، يعرض مجموعته من طابع البريد، التي يجمعها منذ عقود، في بلدة فلسطينية تقع في محافظة نابلس، الضفة الغربية، 7 أكتوبر 2020
    • الفلسطيني محمود كايد، يعرض مجموعته من طابع البريد، التي يجمعها منذ عقود، في بلدة فلسطينية تقع في محافظة نابلس، الضفة الغربية، 7 أكتوبر 2020
    © REUTERS / RANEEN SAWAFTA
    الفلسطيني محمود كايد، يعرض مجموعته من طابع البريد، التي يجمعها منذ عقود، في بلدة فلسطينية تقع في محافظة نابلس، الضفة الغربية، 7 أكتوبر 2020

    عرض الفلسطيني محمود كايد، المقيم في قرية سبسطية بمحافظة نابلس، لوكالة "رويترز"، مجموعته الفريدة من دفاتر طوابع البريد، التي يجمعها منذ نصف قرن.

    تتضمن مجموعته طوابع بريد تعود للدولة العثمانية عام 1885، وأخرى للسلطنة القعيطية (جنوب اليمن)، وللجمهورية العربية المتحدة بين مصر وسوريا، ودول عربية مثل الكويت وقطر، وحتى للفصائل السياسية الفلسطينية مثل الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

    كما أكد أن بحوزته طابع بريد للولايات المتحدة، يحمل صوة "طار الحطب" يعود إلى عام 1839، يوثق أنه أقدم من النظام البريدي التي تداولت بريطانيا حول أنها هي أول من عمل بهذا النظام.

    وأشار كايد إلى أن كل طابع بريدي يحمل تاريخ دولته وثقافتها وسياستها نظراً للحقبة الزمنية التي صدر فيها.

    وبدوره، قال الناشط الفلسطيني أحمد فارس كايد، أحد أقربائه، أن:

    "هذه الطوابع وخاصة الفلسطينية تعكس الهوية الوطنية، وتعد شكلا مهما في المقاومة وصراع المحتل الإسرائيلي الذي يسعى لطمس فلسطين، حضارة وشعبا".

    يذكر أن كايد وزميلا آخر له في رام الله يكادان أن يكونا الوحيدين من هواة جمع الطوابع، ويرجو كايد أن تلقى الهواية الدعم اللازم.

    الكلمات الدلالية:
    الضفة الغربية, طابع بريد, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook

    المزيد من الصور