20:47 GMT27 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    • الفنان التشكيلي البرازيلي، خورخي سيلفا روريز، يرسم قناعًا وقائيًا بناءا على طلب الزيون، حيث ينظر إلى صورة الرجل على هاتفه الخلوي، ويعمل في منزله في ريو دي جانيرو، وسط تفشي مرض فيروس كورونا (كوفيد-19) في البرازيل، 10 نوفمبر 2020.
    • الفنان التشكيلي البرازيلي، خورخي سيلفا روريز، يقوم بتجربة الكمامة المصممة على الزيون، ويعمل في منزله في ريو دي جانيرو، وسط تفشي مرض فيروس كورونا (كوفيد-19) في البرازيل، 10 نوفمبر 2020.
    • الفنان التشكيلي البرازيلي، خورخي سيلفا روريز، يرسم قناعًا وقائيًا بناءا على طلب الزيون الذي يرسل له صورته، ويعمل في منزله في ريو دي جانيرو، وسط تفشي مرض فيروس كورونا (كوفيد-19) في البرازيل، 10 نوفمبر 2020.
    • الفنان التشكيلي البرازيلي، خورخي سيلفا روريز، يرسم قناعًا وقائيًا بناءا على طلب الزيون الذي يرسل له صورته، ويعمل في منزله في ريو دي جانيرو، وسط تفشي مرض فيروس كورونا (كوفيد-19) في البرازيل، 10 نوفمبر 2020.
    • الفنان التشكيلي البرازيلي، خورخي سيلفا روريز، يعمل في منزله في ريو دي جانيرو، مرتديا قناعاً من تصميمه وسط تفشي مرض فيروس كورونا (كوفيد-19) في البرازيل، 10 نوفمبر 2020.
    • الفنان التشكيلي البرازيلي، خورخي سيلفا روريز، يطل من منزله في ريو دي جانيرو، مرتديا قناعاً من تصميمه وسط تفشي مرض فيروس كورونا (كوفيد-19) في البرازيل، 10 نوفمبر 2020.
    © REUTERS / Pilar Olivares
    الفنان التشكيلي البرازيلي، خورخي سيلفا روريز، يرسم قناعًا وقائيًا بناءا على طلب الزيون، حيث ينظر إلى صورة الرجل على هاتفه الخلوي، ويعمل في منزله في ريو دي جانيرو، وسط تفشي مرض فيروس كورونا (كوفيد-19) في البرازيل، 10 نوفمبر 2020.

    يلجأ الفنان التشكيلي البرازيلي خورخي سيلفا روريز، الآن، وفي خضم تفشي جائحة فيروس كورونا، إلى فنه لصنع الكمامات التي لا تخفي شكل الوجه، وإنما تظهره على حقيقته قدر الإمكان.

    يقوم روريز بطلاء كمامات الوجه التي تتسم بالدقة العالية بحيث تبدو خيالية. وبينما كان يتحدث مرتديًا قناعه، بدا، مثله مثل المتكلم من بطنه، وشفاهه لا تتحرك.

    قال روريز لوكالة "رويترز":

    "أستخدم هذه الكمامة كي لا أفقد هويتي".

    يرسم الجزء السفلي من وجه الشخص على كمامة من قماش أبيض، ويستغرق وقتًا في التفكير لعمل تفاصيل، مثل لون البشرة والشفاه، مشابهة تماماً للزبائن الذين يطلبونها.

    شاهد أيضا - من وحي الإبداع في زمن كورونا...الأردن يصنع "كمامة الباذنجان"

    أصبحت هذه الكمامات شائعة لدى الأشخاص الذين لا يريدون إخفاء وجوههم أثناء الوباء ولكنهم حريصون على حماية أنفسهم من الفيروس.

    وأضاف قائلاً: "من الضروري أن يعتني الناس بأنفسهم، فمن الجيد أن يستخدم الناس الأقنعة". كان لدي رد فعل إيجابي حقًا - الناس تضحك. الأمر الذي كان من المفترض أن يكون حزينًا أصبح سباً للسعادة".

    اقرأ أيضا - "سنموت جميعا"... تصريحات صادمة لرئيس البرازيل عن كورونا

    الكلمات الدلالية:
    البرازيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook

    المزيد من الصور