00:42 GMT14 مايو/ أيار 2021
مباشر
    • الإماراتية هدى المطروشي، 36 عاماً، تملك وتدير كراجاً لتصليح السيارات، تقوم بتصليح عجلة السيارة في كراجها في الشارقة، الإمارات العربية المتحدة، 21 أبريل 2021
    • الإماراتية هدى المطروشي، 36 عاماً، مع فريق عملها أثناء تصليح سيارة في كراجها في الشارقة، الإمارات العربية المتحدة، 21 أبريل 2021
    • قفازات العملالإماراتية هدى المطروشي، 36 عاماً، في كراجها في الشارقة، الإمارات العربية المتحدة، 21 أبريل 2021
    • الإماراتية هدى المطروشي، 36 عاماً، تملك وتدير كراجاً لتصليح السيارات، تختار آلة تصليح في كراجها في الشارقة، الإمارات العربية المتحدة، 21 أبريل 2021
    • الإماراتية هدى المطروشي، 36 عاماً، تقوم بتصليح سيارة في كراجها في الشارقة، الإمارات العربية المتحدة، 21 أبريل 2021
    • الإماراتية هدى المطروشي، 36 عاماً، تقوم بتصليح سيارة في كراجها في الشارقة، الإمارات العربية المتحدة، 21 أبريل 2021
    • الإماراتية هدى المطروشي، 36 عاماً، خلال جلسة تصوير في كراجها في الشارقة، الإمارات العربية المتحدة، 21 أبريل 2021
    • الإماراتية هدى المطروشي، 36 عاماً، تقوم بتصليح سيارة في كراجها في الشارقة، الإمارات العربية المتحدة، 21 أبريل 2021
    © REUTERS / Rula Rouhana
    الإماراتية هدى المطروشي، 36 عاماً، تملك وتدير كراجاً لتصليح السيارات، تقوم بتصليح عجلة السيارة في كراجها في الشارقة، الإمارات العربية المتحدة، 21 أبريل 2021

    هدى المطروشي، البالغة من العمر 36 عاماً، واحدة من عدد قليل من النساء الإماراتيات اللاتي دخلن في مجال الصناعة التي يهيمن عليها الرجال منذ زمن طويل في العالم العربي.

    تمتلك المطروشي ورشة لتصليح السيارات، وفرقة عمل، وتديرها في الشارقة.

    تقول المطروشي، وهي تحمل قفازات العمل الملطّخة بالزيت: "أستمتع كثيراً بهذا العمل فأنا أنتمي إليه، وأشعر بالفخر بنفسي".

    تهوى هدى السيارات منذ صغرها، وتقول في ذلك:

    "أحب السيارات وموديلاتها وتفاصيلها. أحب السيارات الرياضية والسيارات الفخمة وحتى تلك العادية... أحبها جميعاً". وأضافت موضحة: "طلبت من أبي أن يثق بي، ويرى ما سأفعله. وبعدها فوجئ معظم أفراد أسرتي، لأن هذا المشروع أو هذا العمل ليس سهلاً للسيدات".

    وقال محمد حلواني، موظف في ورشة المطروشي، "إن الأمر كان مستغرباً جداً بالنسبة له حين بدأ العمل في الورشة التي تديرها هدى"، مضيفاً أنه بعد أن انضم إلى العمل فوجئ بخبرتها ومهارتها في العمل.

    وتأمل هدى، بأن تتمكن من تحويل كراجها الوحيد إلى مركز كبير لأعمال صيانة وتصليح السيارات، أو تفتح سلسلة من ورش السيارات في جميع أنحاء الإمارات.

    من الجدير بالذكر أنه في مارس/ آذار الماضي فرضت الإمارات العربية المتحدة تعيين امرأة واحدة على الأقل في مجالس إدارة الشركات المدرجة في البلاد، في خطوة نحو تمكين المرأة وتشجيعها على ممارسة أدوار أكبر في البلاد.

    الكلمات الدلالية:
    الإمارات, الإمارات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook

    المزيد من الصور