22:23 GMT26 يوليو/ تموز 2021
مباشر

    السجائر الإلكترونية أكثر خطرا على الجهاز التنفسي والمناعي من تدخين التبغ

    صدى الحياة
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    توصلت دراسة علمية إلى أن السجائر الإلكترونية تحتوي على مواد سامة، وأنها ليست بديلا آمنا عن تدخين التبغ العادي. الدراسة كشفت عن وجود آثار سموم توصف كيميائياً بـ"الجذور الحرة" طبيعتها قريبة من تلك المواد الموجودة في السجائر العادية. كما وجد العلماء من خلال تجارب على الفئران أن السجائر الإلكترونية تضر بالرئة وتجعلها أكثر عرضة للإصابة بالأمراض التنفسية.

    في حديثه لـ"سبوتنيك" قال عضو الرابطة الطبية العربية لطب الأسنان د. أحمد نعيم:

    إن" التدخين الإلكتروني يعرض الجسم لأخطار محتملة على الأسنان عدا عن مخاطر التعرض لكميات أكبر من البكتريا وأمراض اللثة".

    الأخصائية في الأمراض الانتقالية «السارية" د. هدى الآغا قالت:

    إن" الشباب المدخن للسجائر الإلكترونية أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورنا المستجد بمعدل خمس مرات أكثر من غيرهم ".

    "أحاطت الهيئة الروسية للرقابة على حقوق المستهلكين "روس بوتريب نادزور" بأن مرض "كوفيد-19" غالبا ما يكتسب شكلا خطيرا عند إصابته المدخنين".

    من جانبه البرفيسور في كلية الطب المختص بأمراض السرطان والمناعة في جامعة هارفارد، باخوس طنوس، أكد:

    أن" التدخين الإلكتروني يعتبر عاملاً أساسياً للتسبب بالإصابة بالأمراض السرطانية، كتلف الرئة، وأمراض الجهاز التنفسي والقلب والكبد". ويودي التبغ بكل أنواعه بحياة أكثر من 8 ملايين نسمة سنويا ًمن بينهم أكثر من 7 ملايين يتعاطونه مباشرة".

    للمزيد تابعوا برنامج "صدى الحياة".

    إعداد: لانا بدوان

    تقديم :فرح القادري

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook