03:47 GMT23 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر

    المرأة الأفغانية معلّقة بين قيود الحكم الجديد وآمال الحرية المنتظرة

    صدى الحياة
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    شهد الوضع السياسي والاجتماعي في أفغانستان، توتّرا وخوفا كبيرا من المواطنين والمواطنات حول ما الذي ينتظرهم في ظل عودة الحكم إلى حركة "طالبان" (المحظورة في روسيا).

    وكثرت التساؤلات حول مصير النساء الأفغانيات ومستقبلهن المهني والتعليمي والمعيشي. فهل ستحاول حركة "طالبان" ارتداء ثوب جديد للحكم وتغيّر بعض القوانين لكسب تأييد الشعب، أم أنها ستقيّد من حريات المرأة؟

    حول هذا الموضوع، قال لنا المحلل السياسي الرّوسي، أندريه أونتيكوف:

    "إنه من الواضح أن الوضع الذي كانت عليه النساء الأفغانيات قبل وصول طالبان من غير المرجح أن يبقى هكذا، ولكن في نفس الوقت، إن "طالبان" التي كانت موجودة في عام 2001، هي مختلفة تماما عما هي الآن، فقد كان لديهم وجهة نظر مختلفة تماما حول حقوق المرأة وحقوق الإنسان بشكل عام، وعلى الأغلب سيكون هناك بعض التغييرات في التعامل مع المرأة، ونأمل بألا تكون ذات طبيعة راديكالية".

    التفاصيل في الملف الصوتي المرفق.

    إعداد وتقديم: فــرح القادري

    الكلمات الدلالية:
    حركة طالبان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook