00:09 16 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018
مباشر
    بين السطور

    لماذا دعمت تركيا إعادة إعمار العراق بـ 5 مليارات دولار؟

    بين السطور
    انسخ الرابط
    هند الضاوي
    0 0 0

    ضيوف الحلقة: الدكتور رائد العزاوي، المحلل السياسي العراقي، أستاذ العلاقات الدولية في الجامعة الأمريكية؛ والدكتور أحمد أويصال مدير مركز الشرق الأوسط في أنقرة، الأستاذ في جامعة اسطنبول

    خمس مليارات دولار أدت لتربع تركيا على عرش مؤتمر الكويت لإعادة إعمار العراق،  حيث تمكن المؤتمر من جمع 30 مليار دولار، فيما يحتاج العراق، وفقًا لوزارة التخطيط العراقية، إلى 88.2 مليار دولار لتنفيذ مشاريع إعادة الإعمار، أي لم يجن المؤتمر سوى أقل من 30% مما يحتاجه العراق.

    ومن أبرز المتبرعين للعراق في مؤتمر الكويت: تركيا التي خصصت 5 مليارات دولار على شكل تسهيلات وقروض، في حين، خصصت السعودية 1.5 مليار دولار لإعادة الإعمار ودعم الصادرات السعودية إلى العراق، فيما أعلنت الإمارات عن دعم عملية إعادة الإعمار بـ500 مليون دولار يضاف لذلك استثمارات القطاع الخاص في مشروع معسكر الرشيد وميناء أم قصر بخمسة مليارات و500 مليون دولار.

    وتعهدت بريطانيا بالدعم بما يصل إلى مليار دولار سنويا للعراق على شكل ائتمان صادرات خلال 10 سنوات، كما أعلن البنك الإسلامي للتنمية استعداده لتقديم تمويل قدره 500 مليون دولار للبنية التحتية العراقية، فيما تغاضت الولايات المتحدة الأمريكية عن المساهمة في إعادة الأعمار رغم أنها صاحبة قرار غزو العراق في 2003.

    قال الدكتور رائد العزاوي أستاذ العلاقات الدولية في الجامعة الأمريكية والمحلل السياسي العراقي، في حواره مع برنامج "بين السطور" المذاع عبر أثير "سبوتنيك"، إن تركيا أكبر مساهم في عملية إعمار العراق منذ عام 2004، ميزان التبادل التجاري بين البلدين هو الأكبر حيث يقترب من 12 مليار دولار، بينما ميزان التبادل التجاري بين العراق وكل الدول العربية لا يتجاوز 2.5 مليار دولار.

    ولفت إلى أن تركيا تجد بقاء حكومة بغداد الحالية مفيد لها، حيث تحاول إبعاد تلك الحكومة عن كل  مصر و المملكة العربية السعودية، كما ترحب بموقف حكومة بغداد الرافض لاستفتاء إقليم كردستان وإنهاء حلم الأكراد في دولتهم المزعومة.

    من جانبه، قال الدكتور أحمد أويصال مدير مركز دراسات الشرق الأوسط في أنقر، والأستاذ في جامعة أسطنبول، في حواره مع برنامج " بين السطور" المذاع عبر أثير "سبوتنيك"، الأموال العربية تذهب فقط للولايات المتحدة، حيث لا تهتم الدول العربية بوضع العراق واستقراره، مما يعني وجود فرق بين الدول الاسلامية العربية والغير عربية، مضيفًا " تركيا دولة منتجة وتستفيد من التجارة والإنتاج، وكذلك لديها قرار مستقل، مما يجعلها تسعى لتأمين جوار مستقر وأمن".  

    المزيد من التفاصيل في حلقة اليوم من برنامج "بين السطور" تابعونا…

    إعداد وتقديم: هند الضاوي

    الكلمات الدلالية:
    أخبار تركيا اليوم, أخبار العراق, أخبار العراق اليوم, أخبار تركيا, تركيا, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik