13:09 GMT15 يوليو/ تموز 2020
مباشر

    كيف يؤثر موقف الصين الرافض لتمديد حظر التسليح على إيران في المشهد؟

    بين السطور
    انسخ الرابط
    0 12
    تابعنا عبر

    أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية رفضها تقريراً للأمم المتحدة يقول إن أسلحة من أصل إيراني استخدمت في الهجمات على منشآت أرامكو بالسعودية عام 2019

    وأشارت إلى أن تقرير الأمم المتحدة يتزامن مع خطوات واشنطن لتمديد حظر التسليح على إيران .

    الخارجية الإيرانية قالت أيضاً، إنّ التقرير صدر بضغوط أمريكية سعودية. وأضافت أن طهران تشعر بالقلق من توظيف الأمم المتحدة كأداة لتحقيق أغراض سياسية.

    تعقيبًا على ذلك، قال الخبير في العلاقات الدولية، إميل أمين، إن " مجلس الأمن يبدأ في التحرك تجاه إيران بعد ثبوت تورطها في استهداف منشآت النفط السعودية من خلال مسارين، قريب وبعيد المدى عبر سلسلة إجراءات عقابية لدولة هددت أخرى وهما أعضاء في الأمم المتحدة، وهذا يلقي بظلاله على المشهد الإيراني بشكل عام، خاصة مع اقتراب موعد رفع أو تمديد حظر التسليح المفروض على إيران".

    أكد وزير الخارجية الصيني وانغ يي أن بلاده تحرس مصداقية قرارات مجلس الأمن الدولي والاتفاق النووي، وأنها لن توافق على الإجراءات الأميركية في محاولة تمديد حظر التسلح على إيران .

    وأعلن مكتب الممثلية الصينية في الأمم المتحدة أن وزير الخارجية الصيني جدد في رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش والرئيس الدوري لمجلس الأمن ومندوب فرنسا، نيكولاس دو ريوير، موقف الصين الداعم للاتفاق النووي الإيراني. كذلك، أكد التزام بلاده للحفاظ على قرار مجلس الأمن رقم 2231 والاتفاق النووي بشكل فعال .

    تعليقًا على ذلك، قال المحلل السياسي الإيراني، الدكتور عماد أبشانس، إن " روسيا والصين يقفان الأن أمام الولايات المتحدة أثناء محولة الأخيرة السيطرة على المنظمة الأممية الدولية، ليست فقط في الملفات المتعلقة بإيران ولكن عموما  وفي كافة القضايا، فضلًا عن أن الدول الأوربية الحليفة لواشنطن أصبحت أيضًا تعارض الهيمنة الأمريكية".

    أصدرت وزارة الخارجية العراقية، بيانا بشأن أهم ما جاء في مباحثات الحوار الاستراتيجي الأمريكي العراقي عبر دائرة اجتماعات الفيديو المغلقة بين الطرفين، وما تم الاتفاق عليه بين البلدين في مجالات التعاون الاقتصادية والعسكرية والأمنية .

    في هذا الصدد، أوضح المحلل السياسي العراقي، الدكتور إحسان الشمري، أن " أهم مخرجات الحوار هو ما تم الاتفاق عليه بشأن تقليص عدد القوات الأمريكية هناك، وهذا ما يطمح إليه العراق.

    وأضاف أن بغداد نجحت أيضًا في عقد شراكة مع واشنطن فيما يتعلق باستمرار التنسيق الأمني والعسكري من خلال الدعم الذي تقدمه الولايات المتحدة، فضلًا عن وصول مستوى الشراكة من المجال العسكري والأمني إلى الاقتصادي والثقافي".

    للمزيد تابعوا حلقة بين السطور لهذا اليوم...

    إعداد وتقديم : هند الضاوي

    انظر أيضا:

    طهران: أمريكا ليست في موقع التصريح بشأن الاتفاق النووي
    واشنطن "تجهز" على آخر حلقات ارتباطها بالاتفاق النووي مع إيران
    ظريف يبعث رسالة إلى الأمم المتحدة بشأن الاتفاق النووي والقرارات الأمريكية
    عامان على انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي مع إيران... والمواجهة متواصلة
    الكلمات الدلالية:
    الصين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook