10:50 17 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    في العمق

    المشاورات اليمنية المرتقبة هل تضع أساسا للحل

    في العمق
    انسخ الرابط
    0 0 0

    الضيوف: إبراهيم اليلمي عضو المكتب السياسي لأنصار الله، وفؤاد مسعد المحلل السياسي اليمني.

    دعا المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث جميع أطراف النزاع في اليمن إلى الجلوس لمائدة المفاوضات في جنيف يوم السادس من سبتمبر المقبل.

    وكشف المبعوث الأممي عن مسعاه للحصول على اتفاق موقع يقضي بموجبه تشكيل حكومة وحدة وطنية وترتيبات أمنية، مؤكدا أنه ينبغي إشراك حزب المؤتمر الشعبي العام، والجنوبيين، في العملية السياسية.

    حول هذا الموضوع ، قال إبراهيم اليلمي عضو المكتب السياسي لأنصار الله، إن دعوة غريفيث تحتاج إلى مزيد من التوضيح وتحديد من هي الأطراف المشاركة  في المشاورات.

    وأشار الديلمي في تصريحات لبرنامج في العمق عبر راديو "سبوتنيك" أن هناك إهمالا للمشكلة اليمنية لأن التدخل الخارجي في اليمن يعد بعدا رئيسيا وأساسيا ولايتم الإشارة إليه ما بجعل المشاورات غير ذات جدوى.

    وقال إن مشاورات غريفيث في ظل وجود غزو لكثير من أراضي اليمن وعدم الحديث عن وجود قوات وجنسيات أجنبية سواء سودانية وسعودية وإماراتية ومن البلاك ووتر في ظل وجود غطاء من الولايات المتحدة لهذه القوات  تبدو أنها مشاورات غير مفيدة.

    من جانبه  أوضح فؤاد مسعد المحلل السياسي اليمني، أن هناك نوعا من الضغط تمارسة أطراف دولية لإنجاح المفاوصات لأن مجموعة العمل الدولية لها دور مهم لإنجاح المشاورات من خلال جمعها للفرقاء على مائدة المفاوضات مع وجود قناعة من الأطراف نفسها بعدم جدوى الحرب مع الضغوط الداخلية من الشعب الذي يعاني من سؤء الوضع والتدهور الاقتصادي.

    للمزيد تابعو حلقة في العمق لهذا اليوم…

    إعداد وتقديم حساني بشير

    انظر أيضا:

    قتلى من السودان في مواجهات مع "أنصار الله" اليمنية على أرض سعودية
    الدفاع الجوي السعودي يعترض صاروخا باليستيا لـ"أنصار الله" باتجاه جيزان
    اشتباكات مسلحة وقذائف صاروخية بين "فتح" و"أنصار الله" في لبنان
    الجيش اليمني يحرر قرية المشابيح والجبال المحيطة بها من سيطرة "أنصار الله"
    باليتسي لـ"أنصار الله" يستهدف موقعا عسكريا في جيزان السعودية
    "أنصار الله" تعلن تدمير مدرعة إماراتية في تعز
    الكلمات الدلالية:
    أخبار اليمن, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik