Widgets Magazine
23:38 17 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    هموم عراقية

    الحكومة العراقية وملف التحديات الداخلية

    هموم عراقية
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    شكل البرلمان العراقي عدة لجان لتقييم أداء الحكومة العراقية، حيث يواجه الكثير من الانتقادات في كونه لايزال متذبذب ودون مستوى الطموح.

    فيما تحدث الأمين العام لمنظمة بدر، هادي العامري، عن المحاصصة الحزبية في توزيع المناصب الحكومية وخاصة الدرجات الخاصة.

    ولفت العامري، إلى ضرورة "تجاوز المحاصصة الحزبية المقيتة في تقسيم المناصب الحكومية ولاسيما الدرجات الخاصة وترك الأمر لرئيس الوزراء".

    وعن هذه الإشكاليات وتأثيرها على سير حكومة السيد عادل عبد المهدي يقول ضيف برنامج هموم عراقية على أثير راديو "سبوتنيك" هادي جلو مرعي:

    "لا أعتقد أن الأمر سيصل إلى سحب الثقة من الحكومة العراقية، خاصة وأن البرلمان العراقي عودنا على مثل هذه اللجان، كما أن عملها يتطلب الكثير من الوقت في ظل وجود الخلافات السياسية بين الكتل السياسية داخل البرلمان، لذا فإن موضوع توافقها حول الحكومة بالسلب أو الإيجاب لا يحصل بسرعة، وان ما يجري الآن هو صراع من أجل الحصول على مكاسب."

    وتابع مرعي، "تواجه الحكومة الحالية تحديات كثيرة، أهمها ما يتعلق بملف الخدمات، وهو الملف الأساسي في تقييم أداء الحكومة، أما الملف الخارجي، ورغم أهميته، إلا أنه لا يشكل مصدر قلق على مستقبل الحكومة، فالخوف يكمن في الداخل العراقي وملف الخدمات."

    وأضاف مرعي، "التطورات على الأرض العراقية وكذلك الإقليمية هي العامل الأساسي في تحديد مستقبل الدولة والحكم في العراق، واليوم تعاني إيران من ضغط أمريكي كبير، وبالتالي لا يمكن القول أن قرب السيد عادل عبد المهدي من إيران أو أمريكا يمكن أن يكون هو العامل الحاسم، وإنما من يحدد ذلك طبيعة التطورات ونوع التحديات السياسية."

    إعداد وتقديم ضياء إبراهيم حسون

    انظر أيضا:

    مقتدى الصدر: ندعو لتفويض عبد المهدي بإتمام الكابينة الوزارية خلال 10 أيام وإلا
    رئيس مجلس النواب العراقي يوضح مصير "الكابينة الوزارية"
    نائب عراقي: إعلان التشكيلة الوزارية الجديدة الاثنين المقبل
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العراق اليوم, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik