00:50 21 أكتوبر/ تشرين الأول 2018
مباشر
    بانوراما

    اليمن: بين مآسي الحرب وشلل المجتمع الدولي تجاه وقفها

    بانوراما
    انسخ الرابط
    0 21

    ضيوف الحلقة: أحمد عايض- رئيس تحرير موقع مأرب برس عبد الرحمن المحمدي- نائب رئيس تحرير صحيفة الجمهور

    تناقش الحلقة  أعلان الموفد الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أنه يأمل في إطلاق جولة جديدة من مفاوضات السلام بين أطراف النزاع في اليمن قبل شهر رمضان المقبل.

    وكان ولد الشيخ قال في مؤتمر صحفي إن "المفاوضات جارية لوقف الهجوم العسكري المحتمل على ميناء الحديدة على البحر الأحمر معربا عن أمله في أن تكون الخطوة الأولى نحو وقف إطلاق النار".

    كما تحدث المبعوث الأممي أن التحالف الذي تقوده السعودية أبلغه مخاوفه بأن الميناء يستخدم لتهريب الأسلحة.، مضيفاً أن المنظمة الدولية تحاول استكشاف مختلف الخيارات التي يمكننا من خلالها تعزيز آليات التفتيش وربما نرى كيف يمكننا تقليل خطر أي تهريب إضافي".

    كما تناقش الحلقة أسباب عدم مبالاة المجتمع الدولي بالحرب الدائرة في اليمن، وفيما غذا كان سبب ذلك يكمن في التركيز على الأحداث في سوريا، رغم وصول الأوضاع الإنسانية في اليمن إلى مستوى الخطر الشديد.

    وتعليقاً على هذا الموضوع قال أحمد عايض- رئيس تحرير موقع مأرب برس أن "حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي تبدي إستعدادها لأي مفاوضات سياسية لكنها ترمي بالكرة في ملعب "الإنقلابيين"، وعليه فأن المباحثات القادمة ستكون مرهونة بالخضوع للمرجعيات الأساسية وهي قرارات الأمم المتحدة ومخرجات الحوار الوطني وغيرها من الإتفاقيات التي تم التوقيع عليها".

    وفي مداخلة له عبر حلقة "بانوراما" لمناقشة الملف اليمني إعتبر عايض أن " الحوثيون يفتقدون إلى التجرية السياسية الناضجة في التعامل مع الأوراق الدولية، ما ينعكس سلباً على نجاح أي مفاوضات سياسية قادمة".

    وفيما يتعلق بالجدل الدائر حول ميناء الحديدة رأى الإعلامي اليمني أن "الميناء يعتبر من أهم الموارد سواءاً لتهريب السلاح أو لجلب الضرائب التي يأخذها الحوثيون من التجار والتي تقدر بالمليارات شهرياً، ويتم إستخدام هذه المبالغ المالية لتغطية نفقات الحرب ما يجعل الحوثيون متمسكون بهذا الميناء، ويجعل الحكومة كذلك مستموتة في محولاتها لإستعادته".

    من جانبه قال عبد الرحمن المحمدي- نائب رئيس تحرير صحيفة الجمهور أن الشارع اليمني لا يعول على أية مبادرات دولية وخاصة إذا كانت متعلقة بالمبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ، لأن أية مفاوضات جددية لن تخرج عن المبادرات السابقة التي بدات في جنيف مروراً بمسقط والكويت.

    وفي مداخلة له عبر نفس الحلقة إعتبر المحمدي أن " حل القضية اليمنية سواءاً في جانبه الإنساني أو السياسي أو العسكري، يتوجب أن تستوعب الدول العشرين الداعمة للعملية السياسية في اليمن بأن تتخذ قرار تاريخي يجعل من الأجيال القادمة أن تتخذ من المنظمة الدولية المسؤول الأول في إحترام سيادة الشعوب والاوطان".

    وفيما يتعلق بعدم الإهتمام الدولي بالأوضاع في اليمن إعتبر أن الحرب الدائرة في سوريا إختطفت الإهتمام بالشأن اليمني وجعلت ما يجري في هذا البلد شأن هامشي لا يهم المجتمع الدولي الذي وصل إلى مرحلة يعتقد أنه يمكن أن يحقق بعض الأهداف من خلال التحالفـ لكنه وصل إلى طريق مسدود بعد مرور عامين على بداية الحرب". 

    إعداد وتقديم: فهيم الصوراني

    الكلمات الدلالية:
    أخبار اليمن اليوم, أخبار اليمن, الولايات المتحدة الأمريكية, الولايات المتحدة, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik